صحيفة بريطانية تكشف كواليس معسكرات النازية في بريطانيا (صور)

صحيفة بريطانية تكشف كواليس معسكرات النازية في بريطانيا (صور)

المصدر: دعاء عبدالمنعم- إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، عن الحياة القاسية داخل معسكرات العبيد الخاصة بالنازية ومقتل الآلاف في المخيمات.

وشرح اثنان من كبار المؤلفين العسكريين للصحيفة البريطانية، كيف حول النازيون، جزيرة ”أدليرني“ إلى قاعدة سرية؛ لإطلاق صواريخ V1 برؤوس حربية كيماوية على الساحل الجنوبي لبريطانيا.

وتوفي عشرات الآلاف من عمال الرقيق، على يد النازيين؛ وفاء لخطة ”هتلر“ التي وصفت الشريرة، حيث عاش نزلاء معسكر العبيد حياتهم في خوف دائم.

وذكر أحد الأشخاص من الذين نجوا من الصعاب، أنهم كانوا يسيرون إلى العمل، مشيرًا إلى أنه عندما سقط سجين على ركبتيه، وكان غير قادر على السير أكثر من ذلك، أطلق الألمان النار عليه.

كما تم صلب رجل آخر معلقًا من يديه بسبب السرقة، وكانت الجثث ملقاة على الأرصفة، وفي بعض الأحيان كانت تأكل الفئران الشفاه والأنف والأذنين.

وخصص الألمان كوخًا خاصًا لتكديس الجثث، وفي وقت لاحق، كانوا يضعونهم على شاحنات ويلقونهم في البحر.

وبالرغم من كل هذه الصعاب، لم يتم تقديم سوى المياه المزودة باللفت (خضار) للعبيد بهذه المعسكرات، وكانوا يتلقون معاملة قاسية جدًا ويضربونهم بالهراوات.

وعلى الجانب الآخر، بنى الألمان موقعًا للصواريخ V1 والقنابل الكيميائية المحظورة على الساحل الإنجليزي.

وشمل هذا الموقع مجموعة من الأنفاق لتخزين القذائف، كما قام عمال العبيد ببناء مجموعة واسعة من التحصينات والمخابئ والحواجز والجدران الدفاعية، التي جعلت جزيرة ألديرني واحدة من أكثر المواقع الاستيطانية المحصنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com