لعدم تحديد شروط الترشح.. سخرية العالم تلاحق الانتخابات الرئاسية الإيرانية

لعدم تحديد شروط الترشح.. سخرية العالم تلاحق الانتخابات الرئاسية الإيرانية

المصدر: طهران - إرم نيوز

انتقد المرجع الديني المقرّب من النظام الإيراني، ناصر مكارم الشيرازي، أمس الخميس، بشكل حاد، سوء إدارة وزارة الداخلية والمسؤولين في النظام لعملية استقبال المرشحين للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 19 أيار/ مايو المقبل.

وقال الشيرازي في بيان صحفي، إن  ”العالم ينظر إلى وضع الانتخابات الرئاسية الإيرانية بسخرية بسبب عدم توضيح الشروط المطلوبة لمن يريد الترشح للانتخابات“، داعيًا الجهات المعنية لإعادة صياغة شروط استقبال المرشحين بشكل واضح.

واعتبر تزايد إقبال المرشحين على مبنى وزارة الداخلية حتى ممن ليس لديه أي شهادة ابتدائية بأنه ”أمر مثير للسخرية ويُسقط هيبة النظام الإيراني“، مشددًا على ”أهمية وضع شروط للترشح من بينها العمر والمؤهلات العلمية والشهادة فضلاً عن الخبرة الإدارية“.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية، الخميس، صورًا تظهر حشدًا كبيرًا من الإيرانيين وهم يصطفون أمام مبنى وزارة الداخلية لتسجيل أسمائهم للانتخابات الرئاسية مع علمهم برفض أهليتهم من قبل مجلس صيانة الدستور الذي يشرف عليه رجل الدين المتشدد أحمد جنتي.

وقال مواطن إيراني من العاصمة طهران سجل نفسه ضمن المرشحين، إنه يحمل شهادة الصف الثالث الابتدائي، ومتعطّل عن العمل وجاء لخوض سباق الانتخابات.

كما تقدّم شخص يدعى أبو القاسم خاكي من محافظة يزد، الثلاثاء الماضي، بترشحه، وهو يعمل حارس مصنع للبلاط في محافظته.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية أن عدد المرشحين بلغ حتى اليوم الثالث 638 مرشحًا، الأمر الذي أثار استغراب الأحزاب السياسية في البلاد.

ومن المقرر أن تنتهي عملية تسجيل أسماء المرشحين مساء يوم غدٍ السبت، على أن يبدأ الأحد تدقيق أسماء المرشحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com