كيف تعامل ديفيد كاميرون وزوجته مع أحداث ستوكهولم وسوريا؟ (صور)

كيف تعامل ديفيد كاميرون وزوجته مع أحداث ستوكهولم وسوريا؟ (صور)
Britain's outgoing Prime Minister, David Cameron, accompanied by his wife Samantha, daughters Nancy (C) and Florence and son Arthur, leaves number 10 Downing Street, on his last day in office as Prime Minister, in central London, Britain July 13, 2016. REUTERS/Peter Nicholls

المصدر: عمرو الزناتي- إرم نيوز

رغم اشتعال العالم بالأحداث ما بين ضربات أمريكية في سوريا وحوادث إرهابية في موسكو وستكهولم ومعارك ساخنة في العراق وتداعيات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، إلا أن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني السابق لا يأبه بكل ما يجري.

كاميرون وزوجته، وجدا أن قضاء أوقات سعيدة في عطلة مريحة على شواطئ فلوريدا أهم من كل ما يجري في العالم، إذ فضلا الاستجمام والاسترخاء في مياه المحيط وفوق رمالها عن متابعة ما يحدث في العالم.

ونشرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، صوراً لكاميرون وزوجته بلباس البحر يستمتعان بالسباحة في فلوريدا، في حين ظهرا في صور يقرأ هو كتاباً بينما انشغلت سمانثا زوجته بالحصول على حمام من الشمس، وقد ظهرا بصورة بدنية رشيقة أفضل من التي كانا عليها عقب انتهاء حياتهما الرسمية، وفقاً للصحيفة.

ويبدو أن سامانثا، أرادت أن تعيد الانتعاش لحياتها بأخذ قسط من الراحة بعدما أطلقت خط أزياء جديدا تحت إدارتها.

وتأتي عطلة ديفيد وسامانثا في الوقت الذي تجد فيه رئيسة الوزراء الحالية تيريزا ماي نفسها في مأزق نتيجة المخاوف المتزايدة بسبب تصاعد الإرهاب واشتداد الأحداث في سوريا والعراق، في ظل استعدادها لسحب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة