بتهمة اختلاس المال العام..  وضع مرشح الرئاسة الفرنسية فيون رهن تحقيق رسمي

بتهمة اختلاس المال العام..  وضع مرشح الرئاسة الفرنسية فيون رهن تحقيق رسمي
REFILE - CORRECTING TYPO Francois Fillon, former French Prime Minister and the Republicans party candidate in the French presidential elections, speaks at the National Federation of Hunters General Assembly in Paris, France, March 14, 2017. REUTERS/Christian Hartmann

المصدر: وكالات- إرم نيوز

قال مكتب الادعاء، إن مرشح الرئاسة الفرنسي فرنسوا فيون، وُضع اليوم الثلاثاء رهن تحقيق رسمي فيما يتعلق بإساءة استخدام المال العام في فضيحة الوظائف الوهمية التي شملت زوجته.

وقال مصدر قضائي، إن المرشح المحافظ البالغ من العمر 63 عامًا، يواجه تحقيقًا رسميًا للاشتباه باستخدامه  للمال العام في غير الوجه المخصص له، وتواطؤه في اختلاس أموال وعدم إعلانه بالكامل عمّا يملكه من أصول، ولم يتسن على الفور الاتصال بمحامي فيون للتعليق.

وكان فيون، رئيس الوزراء السابق الذي ظل ينفي على مدى أسابيع ارتكاب أي مخالفات، ويردّد أنه ضحية عمليات ”تصيّد“، قال في بادئ الأمر، إنه سيستجيب لأي استدعاء للمثول أمام قضاة التحقيق يوم الأربعاء وليس الثلاثاء.

وبموجب القانون الفرنسي، فإن الوضع قيد التحقيق الرسمي، وهذا يعني أن هناك ”دليلاً جادًا أو متّسقًا“ يشير إلى احتمال ضلوع مشتبه به في جريمة، وهذه خطوة على طريق المحاكمة، لكن العديد من مثل هذه التحقيقات أُسقطت قبل أن تصل إلى المحكمة.

وتلقَّت حملة فيون ضربة قوية منذ  انكشاف الفضيحة أواخر يناير/ كانون الثاني في مجلة ”لو كانار أنشينيه“ الساخرة، التي زعمت أنه دفع لزوجته بينيلوب مئات الآلاف من عملة اليورو بوصفها مساعدة برلمانية له في عمل ربما لم تقم به على الإطلاق.

وكان فيون قال، إنه سيستمر في الترشح في انتخابات الرئاسة الفرنسية عن حزب الجمهوريين في الانتخابات المقررة في أبريل/ نيسان، ومايو/ أيار حتى لو واجه تحقيقًا رسميًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة