استمرارًا في الاضطهاد والتهميش.. إيران تدمر 20 مدرسة ابتدائية بمنطقة لأهل السنة

استمرارًا في الاضطهاد والتهميش.. إيران تدمر 20 مدرسة ابتدائية بمنطقة لأهل السنة

المصدر: طهران - إرم نيوز

كشف مسؤول في مدينة جابهار الواقعة جنوب شرق إيران، ذات الغالبية السنية، اليوم الجمعة، عن قيام السلطات بتدمير 20 مدرسة ابتدائية في المدينة، بذريعة إعادة بنائها من جديد.

وقال حسن نوروزي، رئيس قسم التعليم في جابهار، لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإصلاحية ”لقد دمرت وزارة التعليم 20 مدرسة ابتدائية في المدينة بذريعة إعادة بنائها من جديد“ مشيرًا إلى أن جابهار ”تعاني من نقص حاد في المدارس“.

وأضاف نوروزي، أن محافظة سيستان وبلوشستان هي المحافظة الأدنى والأقل نصيبًا للفرد من حيث المساحة التعليمية، قائلًا ”في بلوشستان لكل طالب 3 أمتار، في حين أن المعدل الوطني في أكثر المدن الإيرانية الأخرى 5.5 متر لكل طالب“.

وأشار حسن نوروزي إلى أن الزعيم السني في إيران الشيخ مولوي عبد الحميد دعا إلى تحويل بعض المساجد والبيوت إلى مدارس لتعليم الأطفال مجانًا بما يتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية.

وكان وزير التعليم الإيراني علي أصغر فاني، أعلن في اكتوبر الماضي، أن محافظة سيستان وبلوشستان، تعد المحافظة الأولى الأكثر حرمانًا من التعليم، مشيرًا إلى أن محافظتي هرمزكان وأذربيجان الغربية تأتيان في المرتبتين الثانية والثالثة.

وتعاني الأقليات العرقية في إيران من الاضطهاد والتهميش بحسب تقارير لمنظمات دولية حقوقية، ويشكو أبناء السنة في إيران من الاضطهاد والمضايقات من قبل النظام وأجهزته الأمنية.

وتتضارب المعلومات بشأن الحجم الحقيقي للسنة في إيران، فالإحصاءات شبه الرسمية لحكومة إيران تقول إنهم يشكلون 10 % من السكان، إلا أن بعض مصادر السنة تؤكد أنهم يشكلون 30%، وهو يوافق -كما يقولون-الإحصائية القديمة التي أجريت أثناء حكم الشاه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com