صحيفة إيرانية تتطاول على صحابي جليل وتصفه بـ“المنافق ابن الكافر“

صحيفة إيرانية تتطاول على صحابي جليل وتصفه بـ“المنافق ابن الكافر“

المصدر: طهران – إرم نيوز

تطاولت صحيفة ”وطن اليوم“ الإيرانية، المؤيدة للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد الثلاثاء، على الصحابي أبو موسى الأشعري،  الأمر الذي أثار استياء النواب السنة في البرلمان الإيراني ومجموعة من رجال الدين.

وجاءت إساءة الصحيفة للصحابي عبر مقال تحت عنوان ”أبو موسى الأشعري منافق ابن كافر“، مشيرة فيه إلى أنه ”المُحكم المنافق الذي اختاره علي بن أبي طالب من بين حزبه في معركة صفين التي وقعت في عام 37 للهجرة“.

يشار إلى أنه عند اندلاع فتنة مقتل عثمان، اختار أبو موسى الأشعري الانضمام إلى علي بن أبي طالب، الذي اختاره ليكون مُحكّمًا في جلسة التحكيم التي لجأ إليها الفريقان، بعد موقعة صفين.

في سياق متصل، شن عضو البرلمان عن أهل السنة محمد قسيم عثماني الثلاثاء، هجوماً لاذعاً على وزير الثقافة رضا صالحي أميري، بسبب عدم قيام وزارته بالرقابة على محتويات الصحف التي تواصل الإساءة لرموز أهل السنة.

وقاطع النائب عثماني رئيس البرلمان علي لاريجاني في جلسة الثلاثاء، مؤكداً في مداخلته على أن ”يجب على وزير الثقافة القيام بتشكيل هيئة رقابة على المطبوعات“، مضيفاً ”أن بعض الصحف نشرت في الأيام الأخيرة موضوعات في إطار إهانة أهل السّنة“.

ورأى النائب أن ”استمرار إهانة الصحف لأهل السنة، يعتبر مخالفا لتوجيهات مرشد الثورة علي خامنئي الذي أفتى بحرمة الإساءة لرموز المسلمين السنة“.

على صعيد متصل، كشف النائب قسيم عثماني عن قيام صحيفة ”نود“ المحلية السبت الماضي، بالإساءة إلى عائشة أم المؤمنين.

بدوره، دعا مولوي محمد كل ريغي أحد علماء السنة في إيران ، السلطات الإيرانية إلى وقف صحيفة ”الوطن اليوم“، ومحاسبة المسؤولين عنها بسبب إهانتها لرموز أهل السنة.

وأعرب رئيس مدرسة العلوم الدينية في مدينة خاش بإقليم سيستان وبلوشستان في بيان صدر عنه عن أسفه ”لسماح الدولة التي تدعي الوحدة الإسلامية، لبعض الصحف ووسائل إعلام أخرى بالإساءة إلى صحابة النبي صلى الله عليه وسلم وزوجاته، والإساءة لأهل السنة“، مضيفاً أن ”الإذاعة والتلفزيون والصحافة الرسمية هي الأخرى تقوم ببعض الأحيان بإهانات فاحشة لأهل السنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com