فرنسيون يطالبون بترشح أوباما لرئاسة بلدهم (صورة)

فرنسيون يطالبون بترشح أوباما لرئاسة بلدهم (صورة)

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

نشر مواطنون فرنسيون عريضة على الإنترنت تطالب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بالترشح للانتخابات الرئاسية الفرنسية المرتقبة في أيار/ مايو المقبل.

وقالت العريضة: ”بعد خماسية شبح، وفي مواجهة الفشل الذي توحي به الانتخابات الرئاسية المقبلة، نعتقد أن الوقت قد حان لإعلان الجمهورية السادسة حتى نخرج فرنسا من سباتها“.

وأضافت ”وللانتقال إلى الجمهورية السادسة رغبنا في اتخاذ إجراء قوي باختيار رئيس أجنبي لتسيير بلدنا الجميل.. وقد أنهى باراك أوباما ولايته الثانية كرئيس للولايات المتحدة، فلم لا نعينه رئيسًا لفرنسا؟“.

وأوضحت ”هدفنا بسيط، وهو جمع مليون وعد بالتصويت قبل 15 آذار/ مارس لإقناع باراك أوباما بالتقدم للانتخابات الرئاسية“، لافتة إلى أن أوباما ”لديه أفضل سيرة ذاتية في العالم تؤهله لهذه الوظيفة“.

والموقع الذي أنشئ خصيصًا لهذا الغرض يحمل شعار ”نعم نستطيع“، وهو الشعار الرسمي للحملة الانتخابية الخاصة بباراك أوباما.

والهدف من المبادرة هو الاحتجاج على ما يحصل في الحياة السياسية الفرنسية، وإبداء التخوف من اكتساح اليمين المتطرف. حيث قال المشرفون على الموقع للصحافة: ”لم نعد نتقبل التصويت ضد مرشحين بدل التصويت لصالح رئيس، فبدأنا نحلم أن هذا يمكن أن يحصل من جديد، وأن يقدم لنا عالم السياسة شخصية نعجب بها وتمكننا من التطلع بأمل نحو المستقبل“، فوقع اختيارهم على أوباما ليكون رمزًا لهم.

وقام أصحاب الموقع بكامل الترتيبات لحملتهم الانتخابية الافتراضية، فحضروا صورًا ولافتات بألوان العلم الفرنسي وصور المرشح، وبرنامجًا قابلًا للتحميل، كما أنشؤوا حسابًا الكترونيًا خاصًا، حتى يتصل بهم كل عمدة يرغب في مساندة باراك أوباما.

ويعلم أصحاب الموقع جيدًا أن أول شروط الترشح لرئاسة فرنسا هو حمل الجنسية الفرنسية، لكنهم أقدموا على هذا الاختيار الطريف ”لتحريك الضمائر وتحفيز الناخبين على التفكير، والسخرية من السياسيين، وفتح مجال للحلم“، على حد قولهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com