”كيد النساء“.. مستشار ترامب للأمن القومي أطاحت به آخر وزيرة من إداراة أوباما

”كيد النساء“.. مستشار ترامب للأمن القومي أطاحت به آخر وزيرة من إداراة أوباما
White House National Security Advisor Michael Flynn (C) arrives prior to a joint news conference between Canadian Prime Minister Justin Trudeau and U.S. President Donald Trump at the White House in Washington, U.S., February 13, 2017. REUTERS/Carlos Barria

المصدر: وكالات + إرم نيوز

ترك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب امرأة واحدة هي سالي ييتس من إدارة سلفه باراك أوباما في منصب القائم بأعمال وزير العدل قبل أن يعزلها لاحقا لمعارضتها الحظر المؤقت الذي فرضه على دخول مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة.

لكن ييتس قبل عزلها، فجرت فضيحة لمايكل فلين مستشار ترامب للأمن القومي لتطيح به في النهاية من منصبه.

وسربت ييتس والمقربون منها لصحيفة واشنطن بوست معلومات ذكرت أن الوزيرة  القائمة بأعمال وزير العدل في ذلك الحين أبلغت البيت الأبيض في أواخر الشهر الماضي أنها تعتقد أن فلين قد ضللهم بشأن طبيعة اتصالاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة.

ونقل تقرير الصحيفة أن وزارة العدل حذرت البيت الأبيض قبل بضعة أسابيع من أن فلين قد يكون معرضا للابتزاز بسبب اتصالاته مع مسؤولين روس قبل تولي ترامب السلطة في 20 من يناير كانون الثاني.

وتفاعلت القصة التي أوردتها الصحيفة لتسفر في نهاية المطاف عن الإطاحة بفلين.

وأكد البيت الأبيض أن مايكل فلين استقال مساء الاثنين، بعد ساعات من قول ترامب من خلال متحدث باسمه إنه يراجع الموقف ويتحدث مع نائب الرئيس مايك بنس.

وكان فلين قد أكد لبنس أنه لم يناقش العقوبات مع الروس لكن اتضح لاحقا أنه جرت مناقشة الموضوع.

وقال فلين في خطاب استقالته ”للأسف .. بسبب تسارع وتيرة الأحداث.. فقد أخطرت نائب الرئيس المنتخب وآخرين دون قصد بمعلومات غير كاملة فيما يتعلق باتصالاتي الهاتفية مع السفير الروسي. اعتذرت للرئيس ولنائب الرئيس وقد قبلا اعتذاري.“

وتم تعيين الجنرال المتقاعد كيث كيلوج- الذي كان كبير الموظفين في مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض- قائما بأعمال مستشار الأمن القومي إلى أن يختار ترامب من سيشغل المنصب.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن اسم الجنرال المتقاعد ديفيد بتريوس المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية مطروح لتولي المنصب.

وفلين ليفتنانت جنرال متقاعد بالجيش الأمريكي وكان مؤيدا لترامب من البداية. وأثار الدهشة في أوساط مؤسسة السياسة الخارجية في واشنطن لمحاولته إقناع ترامب بتحسين العلاقات الأمريكية مع روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com