المعارضة السورية تبحث عن ”شريك جدي“ في محادثات جنيف

المعارضة السورية تبحث عن ”شريك جدي“ في محادثات جنيف

المصدر: جنيف - إرم نيوز

دعت المعارضة السورية، يوم الأربعاء، إلى محادثات مباشرة مع وفد الحكومة بشرط ألا تكون كسابقاتها.

وقالت المعارضة إنها ”تأمل أن تجد شريكًا جديًا“ في المفاوضات التي ستبدأ الخميس، في جنيف، في حين شككت في استعداد دمشق للمحادثات.

وأكد سالم المسلط المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة في تصريحات للصحفيين بجنيف، أن ”وفد المعارضة لا يود أن تكون هذه الجولة من المحادثات مثل سابقتها التي أجريت قبل نحو عام ولم تسفر عن شيء“.

وفي إشارة إلى وفد الحكومة الذي يقوده بشار الجعفري سفير سوريا لدى الأمم المتحدة في نيويورك، قال المسلط ”لدينا تجربة مع النظام. هم لا يتواجدون هنا للتفاوض حول انتقال سياسي وإنما لكسب الوقت وارتكاب مزيد من الجرائم في سوريا، لا توجد ثقة في هذا النظام“.

وفي كانون الثاني/ يناير الماضي، بدأ ممثلون عن النظام السوري والفصائل المعارضة، في أستانة، جولتهم الأولى من المباحثات المباشرة منذ بداية النزاع في سوريا، وجلس فيها للمرة الأولى ممثلو النظام السوري وفصائل مقاتلة وجهاً لوجه.

وفي سياق متصل، قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين، إنه ”لا يوجد حل عسكري أو إنساني للصراع في سوريا“، لكننا فقط في حاجة إلى التزام سياسي“.

جاء ذلك، خلال كلمته أمام الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، بشأن القرارات الدولية المتعلقة بالوصول الإنساني للمساعدات إلي سوريا.

وأضاف أن ما ”نحتاجه فقط هو التزام سياسي حقيقي بتحقيق السلام خلال هذا العام من أجل أن نجد أفاقاً مختلفة عن الموت والدمار الذي شهدناه علي مدار السنوات الست الماضية“.

وأكد أوبراين أن ”عيون جميع السوريين والعالم بأسره تتطلع حالياً إلي جنيف، وعلينا أن نؤكد للسوريين أن نهاية هذا الصراع قد باتت قريبة المنال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com