فيديو.. مصافحة ترودو لترامب ”تفوق كندي“ أم دهاء سياسي؟

فيديو.. مصافحة ترودو لترامب ”تفوق كندي“ أم دهاء سياسي؟

المصدر: بلقيس دارغوث- إرم نيوز

يبدو أن مساعدي رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أخبروه بالتفاصيل عن مصافحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القوية والشهيرة، والتي سيطرت على عناوين الأخبار العالمية بسبب غرابتها ومعانيها، لكن ترودو كان متحضرًا وواعيًا لما ينتظره فكانت المصافحة مع ترامب تحمل الكثير من المعاني والكلام الصامت.

وبعد أن كان السياسيون يركزون على مناقشة القضايا المصيرية، وأمور الحرب والسلام والمعاهدات والعقوبات وما إلى ذلك، فإن عصر ترامب  يفرض عليهم أداء معينًا أمام عدسات الكاميرا وهو الخبير بذلك، خصوصًا وأن ترامب وضع جميع من تصافحه يداه في موقف حرج.

وحتى الآن توجه للبيت الأبيض 3 حكام: رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آيب، ومن كندا جاستن ترودو.

المصافحة الأولى مع تيريزا ماي كانت ودودة بعض الشيء، ولكن بعدما ضرب يدها 3 ضربات خفيفة، أوحت المصافحة بالعلاقة المميزة بين الطرفين ولكنها عكست لغة ترامب الجسدية التي تعكس موقف الرجل المتفوق.

ماي ثأرت لنفسها عندما عادت لبريطانيا، إذ سخرت في جلسة برلمانية من حجم يدي ترامب الصغيرتين نسبيًا مقارنة لرجل بحجمه.

أما المصافحة الثانية مع آيب فكانت في منتهى الغرابة، إذ استمرت مدة 19 ثانية بدا فيها جليًا رغبة السياسي الياباني انتهاءها بعدما طالت مدتها، وتظهره يأخذ نفسا عميقًا بمجرد انتهائها، علمًا أن اليابانيين متحفظون جدًا في سلامهم ويكتفون بانحناء الرأس تحية واحترامًا فما بالك بملامسة تمتد لـ 19 ثانية طويلة.

أما ترودو فأشعل جمهورية ”تويتر“ بسلامه المميز، إذ استغل فرصة مد ترامب يده للسلام الأيقوني، فما كان منه إلا أن رفع يده وكتفه ليبدو وأنه الأعلى وأن لغة جسده الأكثر إيحاء بالقوة والثقة من مضيفه الأمريكي، فشد على يد ترامب وهزها أكثر من مرة بصورة بدت وأنه المتحكم.

واعتبر مغردو تويتر، أن مصافحة ترودو إعلان صارخ بمكانة كندا العالية، بل تفوقها على أمريكا.

واستذكر المغردون صورة شهيرة لترودو يستعرض فيها قوات عضلاته في وضعية توازن على مكتب، تحتاج لتمارين خاصة من أجل النجاح بها.

وكان اللافت تلك البرهة التي استغرقها جاستن قبل أن يمد يده لترامب مصافحًا إياه لتشعل مخيلة المغردين بما كان يفكر به ترودو تلك اللحظة أيضًا، وكأنه يستذكر ما حضره له مساعدوه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com