ترامب بين ”الاستهجان والاستحسان“ في حفل توزيع جوائز ”غرامي“

ترامب بين ”الاستهجان والاستحسان“ في حفل توزيع جوائز ”غرامي“

المصدر: لوس أنجلوس - إرم نيوز

رغم عدم حضور الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب حفل توزيع جوائز غرامي مساء الأحد في لوس أنجلوس، إلا أن مقدمي عروض الحفل خاطبوه بضع مرات.

وبدأ مقدم الحفل، الممثل البريطاني جيمس كوردن، المراسم التي تمت إذاعتها تلفزيونيًا، بتقديم عرض راب كوميدي تضمن اعترافًا قاتمًا بالتغيير السياسي الذي يدور في ذهن الجميع.

وقال في ظل استنكار بعض الحضور واستحسان البعض الآخر: ”فلتستمتعوا جميعًا، لأن هذا هو الأفضل، ومع الرئيس ترامب لا ندري ما الذي سيحدث في المستقبل“.

وبعد ذلك بدقائق، ومع تقديم جائزة ”أفضل فنان في العام“، دعت الفنانة جنيفر لوبيز الفنانين للتحدث، إذ قالت: ”عند هذه النقطة تحديدًا في التاريخ، هناك حاجة إلى أصواتنا أكثر من أي وقت مضى“.

وقالت لوبيز مستشهدة بقول الشاعرة الأمريكية، توني موريسون: ”هذا بالضبط هو الوقت الذي يعمل فيه الفنانون“.

من ناحية أخرى، صعدت نجمة البوب الشابة، كاتي بيري، إلى خشبة المسرح لتقديم أغنية ”chained to the rhythm“، إذ كانت ترتدي حلة نسائية بيضاء، مستوحاة من هيلاري كلينتون، وشارة يد كُتب عليها بالترتر الوردي ”استمر“، في تحية لإليزابيث وارن، عضوة مجلس الشيوخ الأمريكي.

وكان الجمهوريون في مجلس الشيوخ صوتوا الأسبوع الماضي، لصالح تعيين سيشنز وزيرًا للعدل، وهو الأمر الذي كانت ترفضه وارن.

من ناحية أخرى، ألقى نيل بورتناو رئيس الأكاديمية الوطنية للتسجيلات -التي تدير جوائز غرامي- خطابه التقليدي في الحفل، والذي كان سياسيًا على نحو غير عادي، إذ دعا الرئيس والكونغرس الأمريكي إلى ”مواصلة الاهتمام بالموسيقى“ وحماية الموسيقى والفنون.

وبدا أن الخطاب يعتبر ردًا على التقارير التي أفادت بأن ترامب يعتزم إلغاء الصندوق الوطني للفنون، الممول اتحاديًا.

وجاء أقوى احتجاج سياسي مباشر أثناء الحفل من مغنيي الراب، إيه ترايب كولد كويست، وباستا رايمز اللذين قدما عرضًا إلى جانب الفنان أندرسون باك.

وفي واحد من العروض الأخيرة أثناء الحفل المذاع تلفزيونيًا، قدم الراقصون مهاجرين إلى الولايات المتحدة يخترقون جدارًا على خشبة المسرح أثناء أغنية ”نحن الشعب“.

وأطلق باستا رايمز على ترامب اسم ”president agent orange“ (أي الرئيس العامل البرتقالي)، في إشارة إلى تأكيد بعض منتقدي ترامب أن لون بشرته وشعره غير طبيعي.

وقال: ”أريد فقط أن أشكر الرئيس (العامل البرتقالي) لإطالة أمد كل الشر الذي تم إدامته في أنحاء الولايات المتحدة“، منتقدًا فرضه ”حظر على دخول المسلمين“ إلى الولايات المتحدة، واختتم الأغنية بكلمة ”قاوم! قاوم!“.

ولكن حتى في صناعة الموسيقى، هناك الرأي والرأي الآخر.

فقد ظهرت المغنية الأمريكية جوي فيلا على السجادة الحمراء قبل بدء مراسم الحفل، حيث كانت ترتدي ثوبًا أزرق كتب عليه اسم ترامب وشعار حملته الانتخابية، ”اجعلوا أمريكا عظيمة من جديد“.

وكتبت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”يتعين عليك أحيانا أن تكون حرا في التعبير عن نفسك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com