القضاء الفرنسي يستجوب نجلي فيون على خلفية تهم فساد

القضاء الفرنسي يستجوب نجلي فيون على خلفية تهم فساد

المصدر: وكالات - إرم نيوز

استجوبت النيابة الوطنية للجرائم المالية في فرنسا، الخميس، ماري وتشارلز،، نجلي فرانسوا فيون، المرشح الرئاسي عن حزب الجمهوريين، على خلفية تهم فساد.

واستجوبت النيابة نجلي فيون على خلفية عملهما كمستشارين لوالدهما داخل مجلس الشيوخ (الغرفة العليا للبرلمان) خلال الفترة ما بين عامي 2005 و2007، وتقاضيهما رواتب شهرية في هذا الإطار.

من جانب آخر، طالب محامو فيون، في مؤتمر صحفي، النيابة بإسقاط التهم عن نجلي مرشح حزب الجمهوريين.

وقال المحامي أنطوان ليفي، إن ”النيابة لا تمتلك صلاحيات إجراء تحقيقات في القضية“، واعتبر أن ”توجيه تهم فساد من هذا النوع إلى برلماني مخالف لدستور البلاد“.

والجمعة الماضية، طلبت النيابة الوطنية للجرائم المالية في البلاد، من مجلس الشيوخ الفرنسي، تقديم وثائق تُثبت عمل ابني فيون كمستشارين له.

وذكرت تقارير إعلامية فرنسية، أن ماري، وتشارلز فيون، تقاضيا حوالي 84 ألف يورو خلال الفترة ما بين 2005 و2007 بصفتهما ”مستشارين“ لوالدهما.

وفيون، مرشح عن حزب الجمهوريين في انتخابات الرئاسة الفرنسية المقرر إجراء جولتها الأولى في أبريل/ نيسان المقبل.

وخلال مشاركته مؤخرًا، في برنامج تلفزيوني، قال فيون إن ابنه وابنته قدما له خدمات استشارية كمحامين في مجلس الشيوخ، إلا أن وسائل إعلام فرنسية قالت إنهما لم يكونا يتمتعا بحق مزاولة المحاماة في الفترة المذكورة، كونهما كانا طالبين آنذاك، بحسب ”الأناضول“.

كما فتحت النيابة الوطنية للجرائم المالية في فرنسا، نهاية يناير/ كانون الثاني المنصرم، تحقيقاً أولياً بحق بينيلوب زوجة فرانسوا فيون، على خلفية تقرير صحفي نشرته مجلة ”لو كانير أونشيني“ الفرنسية، أشارت فيه أن ”بينيلوب، تقاضت 500 ألف يورو كراتب خلال ثمانية أعوام، دون وجه حق، بصفة مستشارة على الورق (وهمية) لزوجها“ في مجلس الشيوخ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com