فيون المحاط بالفضائح يقول إنه سيقاتل من أجل رئاسة فرنسا‎

   فيون المحاط بالفضائح يقول إنه سيقاتل من أجل رئاسة فرنسا‎

المصدر: وكالات

دافع المرشح المحافظ في انتخابات الرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون اليوم الإثنين، عن تصرفاته السابقة فيما يتعلق بفضيحة تشمل مدفوعات حصلت عليها زوجته مقابل عمل ذكر تقرير صحفي، إنها لم تقم به، مؤكدا أنه سيواصل مسعاه لرئاسة فرنسا.

واعتذر فيون الذي يبلغ من العمر 62 عاما في مؤتمر صحفي في باريس لفرنسا عما قال إنه خطأ في التقدير يتعلق بعمل أسرته، مؤكدا أن زوجته عملت فعليا مساعدة برلمانية لمدة 15 عاما.

ولدى إعلانه أنه لن ينسحب من الاقتراع الرئاسي المقرر إجراؤه في أبريل/ نيسان ومايو /أيار قال ”إن حملة جديدة ستبدأ هذا المساء، وأنا المرشح الوحيد الذي يمكن أن يحقق التعافي الوطني“.

وأظهر استطلاع للرأي لمؤسسة اوبنيون واي الفرنسية نشرت نتائجه اليوم الاثنين أن المرشح الرئاسي المستقل إيمانويل ماكرون سيحقق فوزا كبيرا على منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان في انتخابات الرئاسة بفرنسا.

وأوضح الاستطلاع أن الاثنين هما أوفر المرشحين حظا للوصول لجولة إعادة في مايو أيار المقبل مضيفا أن ماكرون سيحصل على 65 % بينما ستقتصر نتيجة منافسته على 35 % فقط.

وبناء على نتائج الاستطلاع ستتقدم لوبان الجولة الأولى بنسبة 26 % يليها ماكرون بنسبة 23 %، بينما سيتراجع فرانسوا فيون مرشح حزب الجمهوريين الذي كان في وقت سابق أقوى المرشحين للوصول إلى الإليزليه بعشرين % فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com