لقطة من فيديو تُظهر مسيّرة إيرانية تستهدف إسرائيل
لقطة من فيديو تُظهر مسيّرة إيرانية تستهدف إسرائيلNBCNEWS

هل يُشعل الرد الإيراني حربًا مفتوحة في المنطقة؟ (فيديو إرم)

تباينت آراء باحثين ومحللين سياسيين حول إمكانية إشعال الهجوم الإيراني على تل أبيب، ليلة السبت الماضي، حربًا مفتوحة في منطقة الشرق الأوسط.

وجاء الهجوم الإيراني ردًا على استهداف إسرائيل القنصلية الإيرانية في دمشق.

تقول الباحثة السياسية السورية، ميس كريدي، إن المؤشرات تذهب إلى عدم إشعال الرد الإيراني حربا في المنطقة؛ لعدة أسباب، منها ما يفرضه الوضع الدولي والإقليمي الذي يحمل عدم رغبة في توسيع هذا الصراع، مع ضرورة احتواء الواقع، في ظل عدم وجود مصلحة للمحاور الدولية الكبرى بتوسيع هذه الحرب.

وأوضحت "كريدي"، في تصريحات مصورة لـ"إرم نيوز"، أن حديث رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو حُصرت في إفراغ الضربة من محتواها، وأنها لم تحقق أهدافها وتم التصدي لها، ما يدل على رغبة تل أبيب بعدم الرد على الضربة، بجانب دعوة كل من الصين وروسيا لضبط النفس، ومنع المنطقة من الانجرار إلى حرب.

وتابعت: "دعوة بكين وموسكو لضبط النفس توضح أن هناك محورًا لمواجهة أمريكا والغرب، فضلًا عن أن طهران أكدت للولايات المتحدة الأمريكية والغرب، عبر وسطاء، أهمية الرد بعد استهداف إسرائيل قنصليتها في دمشق، ما يُظهر أن الرد جاء وفقًا للأعراف الدولية".

بدوره، أكد الباحث في العلاقات الدولية بمركز الشرق الأوسط للسياسات في واشنطن، ماركو مسعد، أن الرد الإيراني، وهو ضربة غير مسبوقة لم يشهدها الشرق الأوسط من قبل، يعدّ تصعيدًا خطيرًا بغض النظر عن مساعي الولايات المتحدة الأمريكية لعدم اتساع رقعة الصراع.

وأشار ماركو، في تصريحات مصورة لـ"إرم نيوز"، إلى أنه في الوقت الذي لم يكن للرد الإيراني تأثير كبير على الأرض، لكن الأهم الأثر الجيوستراتيجي على المستويين القريب والبعيد، في مقابل أن هذه الهجمات أظهرت النجاح الكبير الذي حققته أنظمة الدفاع الإسرائيلية، التي اعترضت 99% من الصواريخ والمسيّرات الإيرانية.

وأردف: "إسرائيل في وضع قوي، لا سيما مع التعاطف الدولي الكبير بعد العزلة التي كانت مفروضة عليها، وباتت الآن تتمتع بدعم قوي من أمريكا وبريطانيا والعديد من الحلفاء الأوروبيين عقب هذا الرد".

أخبار ذات صلة
اختلال "توازن الرعب".. موقع إسرائيلي يحذر من "جرأة" الهجوم الإيراني

ومن العاصمة السويدية استكهولم، يقول المحلل السياسي، طاهر أبو نضال، إن الصراع الدائر بين إسرائيل وإيران قد يقود المنطقة العربية إلى حرب شاملة، لا سيما إذا ردت إسرائيل على الهجمات التي قامت بها إيران، السبت الماضي، خاصة أن الكثير من القوى الدولية أعلنت تضامنها مع إسرائيل تجاه الهجمات الإيرانية.

ولفت أبو نضال، في تصريحات مصورة لـ"إرم نيوز"، إلى أن الخطورة في توسع هذا الصراع لا تتوقف عند حد الرد الإيراني الأخير، لكن ما يهدد بحرب شاملة بشكل أكبر هو استمرار الميليشيات التابعة للنظام الإيراني، في أكثر من جبهة، بإطلاق صواريخ ومسيّرات على إسرائيل، أو مصالح تابعة لها.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com