أسلحة روسيا النووية ستكون بنهاية العام ”غير مرئية“ – إرم نيوز‬‎

أسلحة روسيا النووية ستكون بنهاية العام ”غير مرئية“

أسلحة روسيا النووية ستكون بنهاية العام ”غير مرئية“

المصدر: شوقي عبدالعزيز - إرم نيوز

كشفت تقارير صحافية أن روسيا تعمل على تطوير ترسانتها النووية في محاولة لجعل قاذفات الصواريخ غير قابلة للكشف وغير مرئية بحلول نهاية العام 2017.

وذكرت صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية أن جيش فلاديمير بوتين كشف عن أحدث تطوير لقاذفات الصواريخ المتحركة، والتي ينتشر الكثير منها على مقربة من الحدود مع أوروبا.

وتعلو أصوات الشاحنات ذات العجلات الـ 16، في جميع أنحاء روسيا، حاملة الصواريخ البالستية الضخمة،العابرة للقارات ICBMs والجاهزة للحرب في أية لحظة، في وقت يعمل فيه قادة بوتين على التأكد من عدم قدرة منافسيهم على رؤية الصواريخ والمعدات الحربية الضخمة، التي يمكن إطلاقها من أي مكان دون سابق إنذار.

وتجري روسيا برنامج تحديث ضخم لأسلحتها النووية، وتكشف عن إنتاج صواريخ ورؤوس حربية، ونظم إطلاق جديدة، فيما أعلن بوتين أن موسكو تقوم بتطوير ”القطار النووي“ سيء السمعة، بحيث يجوب مختلف أنحاء البلاد بسرعة، متنكرًا في زي قطار لنقل البضائع العادية.

وعلى الرغم من أن روسيا تنتج أنواعًا أخرى من صواريخ “كروز” البحرية، إلا أن الصاروخ “كاليبر” سيبقى الدعامة الأساسية لقدرات موسكو للضربات البحرية بعيدة المدى لأعوام قادمة، إذ يمنحه إصدار الهجوم البري نظريًا أداءً مشابهًا لصاروخ “توماهوك” الأمريكي، بينما قد يجعل منه التسارع أسرع من الصوت عند اقترابه من الهدف سلاحًا أكثر فتكًا بحرًا.

 وتوجد أكثر من 10 أنواع مختلفة من عائلة صواريخ “كاليبر”، وتتفاوت من حيث منصة إطلاقها ومداها ومواصفات الهدف والسرعة، كما تتراوح بالطول بين 6 إلى 9 أمتار، لكنها جميعًا تُحمل على رؤوس حربية من فئة 990 رطلًا أو حمولة نووية.

ويجري تطوير نسخة تطلق جوًا من صواريخ “كلوب” للاستخدام على طائرات “توبوليف تي يو-142” التي يوظفها سلاح الجو الروسي والهندي للعديد من المهام.

ويمكن حمل إصدار “كلوب – كي” على قطار مدني، أو قطارات شحن البضائع والشاحنات، ما يجعل احتمالية الكشف عنها وتدميرها عن بعد أمرًا صعبًا، ومع ذلك لا توجد أية مشغلات مؤكدة لهذه الأنظمة حتى الآن.

وتحدث بوتين عن ترسانة روسيا، قائلًا: ”نحن لا نزال نفتقر إلى أشياء كثيرة، ويجب علينا أن نفعل الكثير لتطوير الأسلحة النووية إلى مستوى أعلى وتعزيز قدرات القوات البحرية وقوات الفضاء، فضلًا عن تحسين نظم المعلومات والاتصالات“.

يذكر، أن لدى روسيا 1500 مجموعة تمويه خاصة بقاذفات الصواريخ، وقد تم تصميم أنظمة التغطية MKT-4L وMKT-2S لحماية الشاحنات من رصد الرادار، وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن الأولوية ستكون للتأكد من أن القاذفات النووية الروسية غير قابلة للكشف.

واحتفلت روسيا بتنصيب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، وتعتقد أن واشنطن سوف تتراجع في مواقفها إزاء موسكو، ولكن يخشى حلف شمال الأطلسي، أن الولايات المتحدة قد تسمح لروسيا بالتوسع في أوروبا الشرقية، مع تحذير خبراء بأن بوتين يريد إقامة ”اتحاد سوفيتي ثان“.

من جانبها، نفت روسيا مرارًا، أية طموحات لتوسيع أراضيها، وقال بوتين إن ترامب ليس ”رجلهم“ في الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com