إيران تعيد نجل رفسنجاني إلى السجن

إيران تعيد نجل رفسنجاني إلى السجن

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعادت السلطات الأمنية الإيرانية، يوم الأحد، مهدي هاشمي نجل رئيس تشخيص مصلحة النظام الراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني، إلى السجن لقضاء عقوبة بالحبس عشر سنوات صدرت بحقه بعد إدانته بارتكاب ”جرائم اقتصادية والتعرض للأمن القومي“.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية محسن اجئي، في مؤتمر صحفي، إن ”فترة الإجازة التي منحت لمهدي هاشمي للمشاركة في مراسم عزاء والده قد انتهت اليوم، وتم نقله إلى سجن ايفين لقضاء عقوبة صدرت بحقه في حزيران/ يونيو 2015“.

وتوفي رفسنجاني قبل أسبوعين بسبب نوبة قلبية مفاجئة، ودفن إلى جوار مؤسس النظام الإيراني، الراحل روح الله الخميني في طهران.

وكان ابن رفسنجاني، البالغ من العمر 46 عامًا، اعتقل لدى عودته من المنفى ببريطانيا إلى طهران، في أيلول/ سبتمبر 2012، ثم أطلق سراحه بكفالة، بعدما أودع السجن ثلاثة أشهر، قبل أن يعتقل لاحقًا.

وخضعت عائلة رفسنجاني للمراقبة خلال الانتخابات الرئاسية العام 2009، بعدما أعلنت دعمها للمرشح الإصلاحي، مير حسين موسوي، الذي خسر أمام محمود أحمدي نجاد.

وفي سياق متصل، كشف المتحدث باسم السلطة القضائية، عن اعتقال أربعة قضاة وثلاثة محامين بتهمة الفساد خلال الأسبوعين الماضيين، نافيًا وجود فساد واسع في القضاء بعد اتهامات متبادلة بين الرئيس الحالي حسن روحاني ورئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني.

كما أكد محسن اجئي ”إبلاغ“ حكم الإعدام بحق رجل الأعمال والتاجر الإيراني بابك زنجاني المتهم باختلاس ثلاثة مليارات دولار من أموال النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com