مسؤول أمني رفيع: نتنياهو سيضم أجزاءً من الضفة الغربية لإسرائيل

مسؤول أمني رفيع: نتنياهو سيضم أجزاءً من الضفة الغربية لإسرائيل

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

توقع دبلوماسي إسرائيلي سابق، أن يقوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة عام 2017، في حال تبرئته في موضوع التحقيقات الجنائية التي يخضع لها حاليا من قبل الشرطة الإسرائيلية.

وأشار أران أتزيون المدير السابق لدائرة التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الإسرائيلية ونائب مدير مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الوزراء سابقاً إلى أن عام 2017 سيشهد تحولاً جذرياً في المشهد السياسي في إسرائيل بعد تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب منصبه الشهر الحالي.

وبين أتزيون في مقال نشره ”معهد الشرق الأوسط“ في واشنطن، أن نتنياهو في حال عدم إدانته في تلك التحقيقيات فإنه سيدخل التاريخ على أنه الشخص الذي أنهى اتفاقيات أوسلو مع الفلسطينيين الداعية إلى إنشاء دولتين يهودية وفلسطينية.

وقال :“هناك 3 احتمالات استراتيجية لحكومة نتنياهو عام 2017 تشمل تحسناً كبيراً في العلاقات مع الإدارة الأمريكية الجديدة، وقيام نتنياهو بضم أجزاء من الضفة الغربية، والنتيجة غير المتوقعة للتحقيقات الجنائية التي تُجرى مع نتنياهو“.

وأضاف :“أعتقد أن ترامب بات يُعتبر في إسرائيل المُنقذ، وأنه سيعطي الضوء الأخضر للتحول التاريخي بعيدا عن حل الدولتين ولنقل السفارة الأمريكية للقدس والقبول بضم أجزاء من الضفة الغربية، وفي حال تمت تبرئة نتنياهو في تلك التحقيقيات فإنه سيدخل التاريخ عبر ترامب “ على أنه مدمّر اتفاق أوسلو، على أية حال فإن المشهد السياسي في إسرائيل سيشهد تحولا جذريا كبيرا خلال العالم الحالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com