البيت الأبيض يتوقع نقل 18 من معتقلي غوانتانامو وترامب يدعو لعدم إطلاق سراحهم

البيت الأبيض يتوقع نقل 18 من معتقلي غوانتانامو وترامب يدعو لعدم إطلاق سراحهم

المصدر: واشنطن- إرم نيوز

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء إنه ”يتوقع الإعلان عن نقل المزيد من السجناء من السجن العسكري في خليج غوانتانامو، قبل أن يترك الرئيس باراك أوباما السلطة في 20 كانون الثاني/يناير المقبل“.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست للصحفيين ”أتوقع في هذه المرحلة الإعلان عن عمليات نقل إضافية قبل 20 كانون الثاني/يناير.“

ولم يعلن البيت الأبيض عن أسماء الدول التي سيتم نقل المعتقلين إليها، فضلا عن عدم تحديد زمن النقل أو كيفيته.

وكان مصدر على معرفة بالأمر قال الشهر الماضي إن أوباما يعتزم نقل ما يصل إلى 18 سجينا آخرين من غوانتانامو يمثلون نحو ثلث النزلاء المتبقين في المنشأة وعددهم 59.

ويبدو أن تصريحات البيت الأبيض هذه، جاءت ردا على الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الذي دعا الثلاثاء إلى وقف إطلاق سراح معتقلي سجن غوانتانامو، واصفًا إياهم بـ“شديدي الخطورة“.

ترامب يرفض

وقال ترامب في تغريدة له نشرها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، ”يجب عدم إخلاء سبيل المزيد من المعتقلين من غوانتانامو، أولئك أناس شديدو الخطورة، ويجب ألا يسمح لهم بالعودة إلى ساحات القتال“.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد وعد خلال حملته الانتخابية العام 2009، أن يكون إغلاق المعتقل سيئ الصيت إلى الأبد في سلم أولوياته، غير أنه لم يفلح حتى اليوم في ذلك.

لكن أوباما قلص عدد نزلاء السجن إلى 59 معتقلاً، بعد أن بلغ في أعلى مستوياته في عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش 780 معتقلاً.

انتقادات دولية

وتعرض المعتقل منذ افتتاحه العام 2002 الواقع في قاعدة غوانتنامو البحرية الأمريكية في أقصى جنوب شرق كوبا، لانتقادات دولية تتعلق بانتهاكات لحقوق الإنسان، فضلاً عن أن احتجاز المعتقلين هناك يتم دون مذكرة اعتقال ولا يقدَّمون للمحاكمة.

وتحتجز الولايات المتحدة المشتبه بارتكابهم جرائم تتعلق بالإرهاب في غوانتانامو عقب هجمات 11 أيلول/سبتمبر  2001.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com