تسريب رسائل إلكترونية تخص باراك أوباما

تسريب رسائل إلكترونية تخص باراك أوباما

المصدر: أحمد عبدالباسط - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن رسائل بريد إلكتروني خاصة، كشفت أن مسؤولًا أمريكيًا في حلف الناتو اعتقد أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يرد التعاون مع أوروبا أو الحلف ضد روسيا، خشية أنهم يشكلون تهديدًا على أمن الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الصحيفة البريطانية، إن القائد الأعلى السابق للناتو، الجنرال فيليب بريدلوف، قال إنه كانت لديه مخاوف من أن البيت الأبيض اعتبر الحلف ”مصدر قلق“، لاسيما وأن موقفهم الحماسي قد يورط الولايات المتحدة في حرب جديدة.

وتأتي الرسائل المسربة بتاريخ سبتمبر 2014، بعد وضع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، عقوبات جديدة على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيما قام هذا الأخير بسحب بعض قواته من شرق أوكرانيا.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن الجنرال ”بريدلوف“ طلب في رسالة إلكترونية موجهة إلى وزير الخارجية السابق، كولين باول، إقناع الرئيس أوباما أن يتدخل في الصراع بين روسيا وأوكرانيا.

وكتب بريدلوف في إحدى رسائله لباول: ”قد أكون مُخطئًا، لكنني لا أرى البيت الأبيض متعاونًا مع أوروبا والأطلسي“ وأضاف: ”أعتقد أننا نشكل قلقًا وتهديدًا“.

وتابع ”أطلب مشورتك في أمرين، كيف نؤسس لفرصة مثل هذه في وقت تتركز فيه كل الأنظار على داعش، وكيف يمكن العمل على هذا الأمر مع الرئيس شخصيًا“.

ونشر موقع ”دي سي ليكس“ هذه الوثائق، التي كشفت عن حملة الجنرال بريدلوف للضغط على البيت الأبيض لتصعيد النزاع، وكيف حاولت مجموعة سرية من المتخصصين في إثارة الاضطرابات السياسية تأمين أسلحة للأوكرانيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com