من هو الإيراني الذي يقود حملة انفصال كاليفورنيا عن أمريكا؟

من هو الإيراني الذي يقود حملة انفصال كاليفورنيا عن أمريكا؟

المصدر: كاليفورنيا - إرم نيوز

كشفت تقارير صحفية أمريكية، أن مواطنًا أمريكيًّا من أصل إيراني يدعى ”شروين بيشه ور“ يقود حملة انفصال ولاية كاليفورنيا عقب إعلان فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في 8 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وذكر موقع ”سي ان بي سي“ الأمريكي، أن ”(شروين بيشه ور) رجل الأعمال الإيراني وأحد كبار المستثمرين هو العقل المدبر وراء عملية المطالبة باستقلال ولاية كاليفورنيا عن الولايات المتحدة“، مشيرة إلى أن ”الإيراني شروين يعد أحد المستثمرين الرئيسيين في مجال التكنولوجيات في العالم، ويمتلك الحصة الأكثر في شركة (Uber) المتخصصة في مجال النقل ويقع مقرها في سان فرانسيسكو، بولاية كاليفورنيا“.

وأوضح الموقع في تقريره أن ”الإيراني يمتلك حصة كبيرة في شركة ”هايبرلوب ون“ Hyperloop One، الشركة الأمريكية المتخصصة في وسائل النقل“.

ويرى ”شروين بيشه ور“ في حديث للموقع، أن ”هدفه من تبنيه المطالبة باستقلال كاليفورنيا تحت شعار Calexit، هو خروج مؤقت من الحياة السياسية في أمريكا بعد فوز ترامب، وليس الدعوة للانفصال الدائم عن الولايات المتحدة“.

وتمكن“شروين“ من القيام بحملة لجمع التبرعات للمرشحة الخاسرة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

ويرى مراقبون للشأن الأمريكي أن ولاية كاليفورنيا تمتلك كل ما يؤهلها لتصبح دولة مستقلة، إذا اختار مواطنوها الانفصال.

وتعتبر كاليفورنيا الأكثر سكانًا في البلاد، وهي معروفة بليبراليتها على مستوى العادات والتقاليد، كما أنها في طليعة المعارك البيئية، وتطالب بحظر بيع الأسلحة النارية.

مواد مقترحة