سنودن يحذّر من ازدهار التجسس في عهد ترامب

سنودن يحذّر من ازدهار التجسس في عهد ترامب

قال إدوارد سنودن المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأمريكية اليوم الاثنين إن انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة يثير القلق من أن واشنطن قد تزيد من تغلغل أجهزة المخابرات لجمع معلومات في الداخل محذرا من أن توازن القوى والرقابة المتبادلة في النظام الديمقراطي تخسر لصالح الاستبداد.

ويعيش سنودن في موسكو في إطار اتفاق لجوء بعد أن سرب معلومات سرية في عام 2013 أثارت غضبا دوليا بشأن نطاق عمليات التجسس الأمريكية. وكان سنودن يتحدث عبر دائرة تلفزيونية بكلية الحقوق في جامعة بوينس أيرس.

وقال سنودن “لقد بدأنا استبدال حكومة منفتحة بتسلط مطلق… حكومة لا تقوم على مبدأ الرضا المستنير الذي يمنحه أناس يفهمون أنشطتها وإنما بوضع ثقة في أشخاص وفي مزاعم وبالأمل في أنهم سيفعلون الشيء الصواب.”

وتساءل “إذا كانت الحكومة تحوز حقا ثقتنا لأنها تستمر في العمل لبضع سنوات وتعمل بطريقة ينبغي أن ندعمها فماذا سيحدث عندما يتغير ذلك الوضع؟”

وأضاف “ذلك هو التحدي الذي نواجهه اليوم في الولايات المتحدة بنتيجة الانتخابات الأخيرة.”