لديها موظفة عربية محجبة.. طليقة ترامب تكشف جوانب من شخصية رئيس أمريكا الجديد

لديها موظفة عربية محجبة.. طليقة ترامب تكشف جوانب من شخصية رئيس أمريكا الجديد

المصدر: صدوف نويران – إرم نيوز

قالت إيفانا ترامب (67 عاما) الزوجة السابقة للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إنه لن يرغب في التخلي عن حياته في برج ترامب حتى لو طلبت منه االمخابرات ذلك.

وقالت: ”لا اعتقد أن ترامب سيتخلى عن حياته في شقته في برجه الأسطوري،  وأعلم بأن هذا الأمر لن يكون مريحاً ولكنه سيجد  طريقة ما للتعامل مع الأمر. ولكنه في النهاية سيضطر للعيش في البيت الأبيض وسيكون مقر إقامته الرئيس“.

وتابعت: ”اعتقد أن برج ترامب ومنزلي في وسط مدينة نيويورك أفضل بكثير من البيت الأبيض، ولكن دونالد كان محقا عندما قال إنه إذا ما استطاع الرؤساء السابقون العيش في البيت الأبيض فسيكون هو أيضاً قادرا على ذلك ”.

وتوقعت السيدة ترامب أن زوجها السابق لن يقوم بالتخلي عن طائرته النفاثة البوينغ 757  والتي يبلغ ثمنها 100 مليون من أجل الطائرة الرئاسية : ”إنه يحب طائرته جداً ولن يتخلى عنها، ولكنه لا يحب السفر كثيراً“.

وقالت إنه ”لا يحب التنقل والسفر. ففي خلال العام والنصف العام الماضية قام بالتنقل أكثر مما فعل طوال حياته. والشكر لله أنه يملك طائرة خاصة، ومع ذلك فقد كان الأمر مزعجاً بالنسبة له ، ولن يتحسن الأمر بل سوف يكون أسوأ في البيت الأبيض“.

وأكدت أنه سيستمرفي قضاء الأعياد والعطلات في نادي الجولف ”مار ألاجو“ الذي يملكه في بالم بيتش – فلوريدا، ”لقد اعتاد على لعب الجولف في أوقات فراغه، ولا أعتقد بأن هذا الأمر سيكون ممكنا في أول 100 يوم في البيت الأبيض. لأنه سيكون مشغولاً جدا من الصباح وحتى المساء، وهذا ما يحبه لأنه لم يعتد النوم لأكثر من ثلاث ساعات“.

عارضة الأزياء السابقة مستعدة لأن يتولى زوجها السابق مهام منصبه في البيت الأبيض وتنفيذ سياساته بما في ذلك ترحيل المهاجرين غير الشرعيين.

ومع ذلك تقول: ”نحن بحاجة للمهاجرين، إنهم رائعون. فأنا شخصياً لدي امرأة عربية تعمل لدي منذ أكثر من خمس سنوات وترتدي الحجاب، ولكنها انتقلت إلى تكساس. وأنا لا اهتم لحجابها طالما هي تقوم بعملها على أكمل وجه وبطريقة شرعية وتدفع ضرائبها المستحقة وتتحدث القليل من اللغة الإنجليزية“.

وأضافت: ”نحن بحاجة للمهاجرين فعلاً، ولكن الخطأ هو أن تقوم فتاة مكسيكية بعمر 18 بالقفز من فوق السور الذي هو بارتفاع مقعدي هذا (حوالي متر) لتقوم بالإنجاب داخل المستشفيات الأمريكية فيصبح ابنها أمريكيا تلقائياً. فمن الذي سيدفع مقابل غذائها وغذاء طفلها ورعايته؟ نحن دافعي الضرائب الأمريكيين، وعلى هذا الأمر أن يتوقف“.

أما بالنسبة لضياع الفرصة عليها لتكون السيدة الأمريكية الأولى، فتقول إيفانا بأنها مرتاحة كونها مجرد مواطنة وتقول: ”أنا لا أحسد ميلانيا على هذه المكانة، فيجب عليها الآن أن تقوم بحزم الأمتعة والملابس من أجل الانتقال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة