إيران تطلق سراح صحفي كشف فساد مسؤولين

إيران تطلق سراح صحفي كشف فساد مسؤولين

أطلقت السلطات الأمنية الإيرانية، اليوم السبت، سراح الصحفي “ياشار سلطاني” مدير موقع “معماري نيوز”، الذي كشف عن واقعة فساد مسؤولين في الحكومة المحلية للعاصمة طهران.

وقال المدعي العام في طهران “عباس جعفري دولت آبادي” لوكالة أنباء “ميزان” التابعة للسلطة القضائية، إن “السلطات الأمنية أفرجت عن الصحفي ياشار سلطاني بعد تأمين وثيقة مالية”.

واعتقلت طهران في الـ 17  من سبتمبر/أيلول الماضي، الصحفي ياشار سلطاني، الذي كشف واقعة فساد بمكتب رئيس بلدية طهران والقائد السابق للحرس الثوري محمد باقر قاليباف، الذي قام ببيع 200 من عقارات تملكها البلدية شمال طهران بقيمة سوقية تتجاوز 800 مليون دولار بأقل من نصف السعر وبالتقسيط إلى 150 من المسؤولين الكبار والنواب في البرلمان”.

وأوضح التقرير، الذي نشره الموقع الإخباري، أن “المسؤولين  حصلوا على هذه العقارات بطريقة  تمت خارج إطار القانون”.

وفي الخامس من سبتمبر/أيلول الجاري، أقدمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على حجب موقع “معمار نيوز” بأمر من السلطات القضائية، بعد استدعاء مدير الموقع الصحفي ياشار سلطاني من قبل محكمة طهران المعنية بقضايا الصحافة ووسائل الإعلام.

وأمر الرئيس الإيراني حسن روحاني  بالتحقيق في فضيحة بيع ممتلكات الدولة بأسعار رخيصة لمسؤولين حاليين وسابقين، مشدداً في الوقت ذاته على مواصلة عمل حكومته في مكافحة الفساد.

وأوضح روحاني، أنه أصدر أوامر للداخلية الإيرانية بجمع الوثائق من بلدية العاصمة طهران حول تفاصيل بيع العقارات، مؤكدًا أنه سيتعامل بنفس الطريقة مع فضيحة رواتب المسؤولين التي أدت إلى الإطاحة بأربعة من أكبر البنوك والمصارف الإيرانية.

وصنفت منظمة “مراسلون بلا حدود”، في تقريرها الأخير للعام 2016 قبل أيام، إيران في المرتبة 169 من أصل 180 في مجال حرية الصحافة، استنادا إلى أوضاع الصحافيين في طهران والملاحقات القضائية التي طالت الكثير منهم.