بكين تحذّر واشنطن وسيول من مغبة نشر نظام “ثاد” الصاروخي

بكين تحذّر واشنطن وسيول من مغبة نشر نظام “ثاد” الصاروخي

طالبت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الجمعة، كلاً من واشنطن وسيول وقف تأسيس “منظومة ثاد” الصاروخية المتقدمة على أراضي كوريا الجنوبية، مؤكدة أنها ستتخذ كافة التدابير اللازمة لحماية أمنها ومصالحها في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هوا جينغ: “تأسيس واشنطن للمنظومة الصاروخية يخل بالتوازن والأمن الاستراتيجي لدول المنطقة، ويهدد الجهود الدولية لحماية السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية”.

وأضاف جينغ: “أعربت الصين أكثر من مرة عن قلقها حيال هذا الموضوع”، معرباً عن أمله في أن تتراجع واشنطن وسيول عن تأسيس هذه المنظومة.

وأعلن قائد عسكري أمريكي، في وقت سابق، أنه سيتم الانتهاء من نشر منظومة “ثاد”، في بلدة “سونغ جو” بكوريا الجنوبية، خلال 10 أشهر.

وأوضح أن الغرض من الإقدام على هذه الخطوة هو “حماية كوريا الجنوبية من تهديدات جارتها الشمالية”، وفقاً للأناضول.

وتعارض الصين وروسيا، نشر منظومة “ثاد” في كوريا الجنوبية، باعتبارها ستزيد من التوتر العسكري في منطقة الشرق الأقصى، في حين تقول حكومة سيول، إنه في حال زوال تهديدات الجارة الشمالية، فإن الحاجة لنشر المنظومة الدفاعية، ستنتفي تلقائياً.

وتحاول كوريا الشمالية، التي تخضع لعقوبات، تعزيز قدراتها الصاروخية وتقوم بسلسلة من التجارب الباليستية متوسطة المدى، رغم تثاقل حركتها بعد فرض واشنطن مزيدا من العقوبات عليها، عقب تجربتها النووية الرابعة في يناير /كانون ثان الماضي، بحسب خبراء عسكريين.