رئيس الفلبين: الرّب تحدث معي وحذَّرني من التلفظ بالشتائم

رئيس الفلبين: الرّب تحدث معي وحذَّرني من التلفظ بالشتائم

قطع رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي، ليل الخميس الجمعة، عهدا على نفسه بألا يتلفظ بسوء، زاعمًا أن الرب تحدث إليه في رحلة عودته من اليابان، وأنذره بسقوط الطائرة، إن استمر في استخدام مفردات فاحشة.

وقال دوتيرتي، في مؤتمر صحفي عقده في ساعة متأخرة من مساء الخميس، لدى وصوله مقر إقامته في مدينة دافاو، إنه” خلال الرحلة سمع صوتا أدرك أنه صوت الإله يأمره بأن يهذّب من أفعاله”.

وأضاف “كنت أنظر إلى السماوات أثناء قدومي إلى هنا… الجميع كانوا نائمين.. يغطون في النوم.. لكن صوتا قال: أتعلم.. إن لم ترتدع عن إطلاق النعوت والأوصاف فسأوقع هذه الطائرة الآن ،قلت: من هذا؟ بالطبع كان الرب”.

وأكد “ومن ثم.. فإنني أعد الرب… بألا أتفوه بما هو دارج أو بذيء أو أي شيء من هذا القبيل”.

ومن المعروف عن دوتيرتي أنه لا يتورع، عن التلفظ بشتائم فاحشة منها ما طال البابا فرنسيس ومنها ما اختص به الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وأطلق دويتري على باراك أوباما  وصف”ابن العاهرة” واستخدم نفس الكلمات أثناء انتقاده البابا.

وقال لأوباما “فلتذهب إلى الجحيم”. ووصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأنه “شيطان”، كما استخدم ألفاظا نابية مرتين مع الاتحاد الأوروبي رافعا اصبعه الأوسط.

وفي طوكيو، تلفظ دوتيرتي بنفس الكلمات، وهو يتحدث بغضب عن الانتقادات الأجنبية لحربه على المخدرات.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها دوتيرتي عن صلته بالرب الذي قال، “إنه هو الذي جعله رئيسا”.