بالصور.. شاب يدّعي أنه ابن غير شرعي لكلينتون – إرم نيوز‬‎

بالصور.. شاب يدّعي أنه ابن غير شرعي لكلينتون

بالصور.. شاب يدّعي أنه ابن غير شرعي لكلينتون

المصدر: أحمد نصار – إرم نيوز

مصيبة جديدة تقع على رأس حملة المرشحة الرئاسية الأمريكية، هيلاري كلينتون، حيث أعيد فتح ملف قديم جديد لشاب يُدعى داني ويليامز (30 عامًا) والذي يؤكد بأنه ابن زوجها الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون.

ووفق صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، انتشرت الإشاعات حول أبوّة كلينتون لداني، بعد مولده العام 1985 بفترة قليلة، عندما كان كلينتون حاكمًا لولاية أركنساس.

وتقول والدة داني ويليامز، والتي عملت كعاهرة في ذلك الوقت، بأنها متأكدة أن بيل كلينتون هو والده، لأنه كان هو الزبون الوحيد ذا البشرة البيضاء، ضمن مَن كانوا يترددون عليها في ذاك الوقت.

6

وفي ديسمبر الماضي، أنشأ داني صفحة على ”فيس بوك“ يؤكد فيها زعمه بأنه نجل كلينتون.

وتتضمن الصفحة أيضًا، مزاعم بأن هيلاري قد أبعدته عن حياتهم، فيما رفضت حملة كلينتون التعليق على هذه المزاعم.

وظهرت من جديد الإشاعة التي تفيد بأن بيل كلينتون له ابن غير شرعي من عاهرة، حيث يحاول الرجل الذي يبلغ من العمر الآن 30 عامًا أن يجعل الرئيس السابق، يعترف به نجلا.

7

وكان داني ويليامز، أنشأ صفحة على ”فيسبوك“ في ديسمبر الماضي، تحت اسم جديد وهو داني وليامز كلينتون، مع نية واضحة لجذب انتباه كلينتون.

ولم تكن الادعاءات بأن داني هو الابن غير الشرعي للرئيس السابق، بالأمر الجديد، لكنها لم تكن تلقى انتباهًا واضحًا.

وتفيد التقارير، بأن مجلة ”ستار“ قد أجرت اختبار الحمض النووي في العام 1999، والذي أفاد بأن داني ليس نجل كلينتون، ولكن لا يزال هناك العديد من التساؤلات حول دقة هذا الاختبار.

وقد حصلت قصة داني على اهتمام عالمي في العام 1992، عندما بدأ كلينتون حاكم أركنساس في ذلك الوقت، بالاستعداد لحملته الانتخابية الرئاسية.

وفي مقابلة أجرتها صحيفة ”ذا غلوب“ مع أم داني، وهي عاهرة سابقة، تدعى بوبي آن وليامز، والتي روت قصتها المزعومة، بأنها بدأت علاقتها مع كلينتون في العام 1984.

وذكرت بأنه في ذات يوم، كان كلينتون يجري صباحًا في مدينة ليتل روك، وعندما اقترب من مشروع الإسكان الذي كانت تقطنه وشاهدها قدّم نفسه لها، إذ كانت في الـ 24 من العمر وقتها.

8

وتضيف بأنه بعد أيام قليلة، جاء كلينتون إليها وطلب أن يمارس الجنس معها خلف بعض الشجيرات مقابل 200 دولار.

وأضافت بوبي، أنها منذ ذلك الحين، اعتادت هي وكلينتون ممارسة الجنس معًا وحدهما في بعض الأحيان وفي البعض الآخر، بصحبة نساء أخريات.

وفي نهاية المطاف، أصبحت بوبي حاملاً، واعتقدت بأن هذا الطفل من كلينتون. ولكن عندما أخبرته بذلك ضحك في وجهها.

وأخبرت بوبي الصحيفة قائلة: ”وضع يده على بطني الكبير وقال لي يا فتاة، هذا ليس طفلي. ولكنني كنت أعرف أنه طفله، حيث كان لدي ذلك الشعور بأن هذا الطفل هو ابنه“.

وقالت إنها تأكدت أكثر عندما ولدت طفلها الذكر في السابع من ديسمبر العام 1985، وذلك لأن الطفل كان أبيض البشرة، وأفادت بأن الشخص الوحيد الذي يجب أن يكون والد الطفل هو كلينتون، إذ إنه كان الزبون الوحيد الذي لديه بشرة بيضاء في الفترة التي حملت فيها.

تحليل الحمض النووي

وبعد ولادة بوبي بفترة قصيرة تم سجنها، ثم تولت أختها لوسيل بولتون رعاية الصبي، وتقول بولتون إنها أول من أجبر بيل كلينتون على إجراء تحليل الحمض النووي، وأشارت إلى أنها تحدثت مع هيلاري شخصيًا بخصوص هذا الأمر.

وبينما كان يحاول مكتب الحاكم إخراسها، علم ناشط محلي بالأمر، وبدأ بالترويج للأمر تحت عنوان: ”قضيب بيل كلينتون سيمنعه من الترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية“.

وتم نشر القضية مرة أخرى في العام 1999 عن طريق جريدة ”دردج ريبورت“ عندما نشرت قصة تزعم بأن مجلة ستار قد أجرت تحليل الحمض النووي بعينات من كينيث ستار وداني وبوبي.

إلا أن التحليل كشف بأنه لا توجد صلة بين داني وكلينتون، لكن ما زال هناك تساؤلات حول دقة الاختبار.

وفي ذلك الوقت، أكدت صحيفة ”سليت“ بأنه من المستحيل تحديد ما إذا كان كلينتون والد داني أم لا مع وجود هذه البيانات غير الدقيقة.

9

وفي العام 2013، أجرى داني مقابلة مع مجلة ”ذا غلوب“ يشرح فيها سبب محاولته مقابلة كلينتون.

وقال وليامز: ”قرأت بأنه ليس لديه الكثير ليعيشه، وأنا أريد أن أقابله وجهًا لوجه قبل أن يموت، أريد فقط مصافحته وأقول له مرحبًا يا أبي قبل أن يموت، وأريد أيضًا أن أتواصل مع تشيلسي فهي أختي من جهة الأب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com