طهران تعلن استعدادها للتفاوض مع تل أبيب للإفراج عن إيرانيين

طهران تعلن استعدادها للتفاوض مع تل أبيب للإفراج عن إيرانيين

المصدر: طهران – إرم نيوز

أعربت أيران عن استعدادها للتفاوض مع إسرائيل، عبر حزب الله اللبناني، من أجل الإفراج عن أربعة إيرانيين كانوا يعملون بسفارة طهران في بيروت بينهم قائد عسكري رفيع المستوى، اختطفوا العام 1982 من قبل جهة لبنانية مسلحة.

ووفقًا لما أعلن نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني أبو الفضل حسن بيكي، في تصريحات صحفية، أمس الجمعة، فإن ”إيران تنسق مع حزب الله من أجل إطلاق سراح الأسرى الإيرانيين، ويمكن لحزب الله الدخول في مفاوضات مع إسرائيل لتبادل الأسرى ونحن نؤيد ذلك“.

والمختطفون الإيرانيون هم: محسن موسوي القائم بأعمال السفارة الإيرانية، وتقي رستكار أحد العاملين بالسفارة، وكاظم إخوان وهو صحفي ومصور وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، وأحمد متوسليان المستشار العسكري في السفارة الإيرانية وهو برتبة جنرال وشارك في الحرب العراقية الإيرانية، وكان قائداً في الحرس الثوري لفيلق ”محمد رسول الله“.

وأضاف المسؤول الإيراني أن ”إيران تسعى دائماً وتحت أي ظرف للإفراج عن الإيرانيين الأربعة خاصة متوسليان“، لافتا إلى أن ”المعلومات التي لدينا من قبل أسرى لبنانيين وفلسطينيين أفرج عنهم أن المختطفين الإيرانيين الأربعة كانوا أحياء قبل عامين“.

واعتبر النائب الإيراني أن التقارير التي نشرت مؤخراً عن وجود مفاوضات سرية بين إيران وحزب الله من جهة وإسرائيل من جهة أخرى، بشأن الإيرانيين الأربعة، بأنها ”مجرد دعاية هدف الصهاينة منها حرب نفسية لإشغال الناس عن الأوضاع في الضفة الغربية“.

وكان سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني والقائد السابق للحرس الثوري الجنرال محسن رضائي، ألمح مطلع حزيران/يونيو الماضي، إلى استعداد بلاده لبذل كافة جهودها للإفراج عن الإيرانيين الأربعة.

وأوضح رضائي أن ”المعلومات التي حصل عليها جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري، أكد أن الأربعة لا يزالون على قيد الحياة ويتواجدون  داخل أراضي الكيان الصهيوني“.

وأعلنت ايران أن جماعة تابعة لحزب الكتائب اللبنانية، ”اختطفت“ في 5 تموز/يوليو العام 1982، سيارة تقل 4 من العاملين في السفارة الإيرانية في بيروت بينهم جنرال عسكري.

222.jpg

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة