الاتحاد الأوروبي يرحّب بتخلّص ليبيا من الأسلحة الكيميائية‎

الاتحاد الأوروبي يرحّب بتخلّص ليبيا من الأسلحة الكيميائية‎

المصدر: بروكسل – إرم نيوز

رحّب الاتحاد الأوروبي، الجمعة، بنجاح عملية الإزالة الآمنة للأسلحة الكيميائية المتبقية من ليبيا، وفقًا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

واعتبرت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ”فيديريكا موغريني“، في بيان صحفي، أن هذا الإجراء يُعدّ ”تطورًا إيجابيًا ومهمًّا لاستقرار ليبيا“.

وأضافت موغريني، أن ”تخلّص ليبيا من المواد الكيميائية بصفة نهائية، بعد أن وصلت إلى ألمانيا ليتم تدميرها في معامل مخصصة والتخلص منها بشكل آمن هناك، من شأنه إزالة خطر وقوع هذه الأسلحة في الأيادي الخطأ“.

وهنأت موغريني، ”كل الذين عملوا بجد لتحقيق هذه النتيجة: المدير العام، وموظفي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وحكومة الوفاق الوطني الليبية، وكذلك الدول الأطراف التي ساهمت في نجاح العملية، ولا سيما الدنمارك التي وفرت سفينة نقل والمرافقة البحرية، وألمانيا التي توفر مرافق التدمير“.

كما اعتبرت العملية ”مثالاً آخر على الجهود الدولية الناجحة لمساعدة دولة طرف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية على الامتثال لالتزاماتها، وخطوة أخرى نحو القضاء التام على كل الترسانات الكيميائية“.

وأعلنت الحكومة الليبية، في الـ30 من أغسطس/آب 2016، نقل الدفعة الأخيرة من المواد الكيميائية إلى ألمانيا على متن سفينة دنماركية، مؤكًدة خلو البلاد تمامًا من أية أسلحة محظورة دوليًا.

واعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار (2298) في 22 يوليو/ تموز الماضي، وأجاز للدول الأعضاء بالأمم المتحدة المساهمة في عملية نقل وتخزين وتدمير الأسلحة الكيميائية الليبية تحت إشراف المنظمة.

يُذكر أن السلطات الليبية كانت قدمت في وقت سابق خطابًا رسميًا إلى الأمم المتحدة طلبت فيها المساعدة في تدمير ما تبقى لديها من مواد كيميائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com