شركة الطيران الصينية تحذر ركابها من الهنود والباكستانيين والسود

شركة الطيران الصينية تحذر ركابها من الهنود والباكستانيين والسود

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

يبدو أن مدراء شركة الطيران الصينية لم يلاحظوا الضجة الدولية التي سببها إعلان شركة المنظفات الصينية في وقت سابق من هذا العام.

ففي عدد مجلة الأجواء التي تقدمها الشركة على متن طائراتها لشهر أيلول، قامت بكل وضوح باستخدام التفرقة العنصرية عندما قامت بتحذير المسافرين من المناطق التي يقطنها ”الهنود والباكستانيون وأصحاب البشرة السوداء في لندن“.

وفي تقرير لأخبار سي إن بي سي كانت هذه العبارة في قسم النصائح التي تقدمها الشركة منشورة باللغة الإنجليزية ”المعروف عن مدينة لندن عموماً بأنها مكان آمن للتنقل والسفر، ولكن يجب أخذ الاحتياطات في حال دخول بعض المناطق فيها مثل تلك التي يقطنها الهنود والباكستانيون وأصحاب البشرة السوداء، لذلك فإننا ننصح السائحين بعدم الخروج وحدهم في الليل، وعلى النساء أن يصطحبن شخصا ما أثناء تنقلهن في المنطقة“.

مجلة الأجنحة الصينية هي مجلة ثنائية اللغة. وقد وصفت النسخة الصينية من المجلة المناطق التي يقطنها الهنود والباكستانيون وأصحاب البشرة السوداء بأنها مناطق ”أكثر فوضوية نسبيا“.

مراسلة أخبار سي إن بي سي في بكين هيز فان كانت في رحلة على متن شركة الطيران التي تملكها الحكومة الصينية عندما لاحظت القسم الذي يحمل عنوان ”نصائح من شركة الخطوط الجوية الصينية“ والذي يحمل هذه العبارات المسيئة فقامت بتغريدها إلى صادق خان عمدة مدينة لندن البريطاني الباكستاني الأصل.

قائلة: ”جزء من النصائح التي تقدمها الخطوط الجوية الصنية في مجلتها.. ما رأي عمدة مدينة لندن؟“

شركة الطيران الصينية هي شركة عابرة للقارات تملكها شركة الطيران الوطنية الصينية، وهي جزء من الشركة القابضة التي تمتلكها الدولة وتحمل نفس الاسم. ووفقا لموقع بيانات جدول الرحلات فقد قامت الشركة برحلات من 58-65 رحلة إلى مطارات لندن الخمسة كل شهر خلال العام الماضي.

وعلى موقع شركة الطيران الصيني على الإنترنت، وصفت مجلة الأجواء بأنها مجلة رسمية صادرة بموجب موافقة الإدارة العامة للصحافة والنشر في جمهورية الصين الشعبية، ومكتب الرقابة في الصين. ووفقا لشركة إعلانات المجلة فإن قراء المجلة يصل عددهم إلى 4.1 مليون شخص شهرياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com