إيران تعلن مقتل زعيم جماعة أنصار الفرقان السنية

إيران تعلن مقتل زعيم جماعة أنصار الفرقان السنية

المصدر: بيروت- إرم نيوز

أعلن محمود علوي وزير الاستخبارات الإيراني، اليوم الخميس، مقتل هشام عزازي وكنيته أبو حفص البلوشي زعيم جماعة أنصار الفرقان في جنوب شرق البلاد، والمسؤولة عن هجمات على قوات الأمن وأهداف مدنية، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

ويضم إقليم سستان وبلوخستان الإيراني في جنوب شرق البلاد على الحدود مع باكستان وأفغانستان، الأقلية البلوشية في البلاد، وكان منذ فترة طويلة بؤرة لأنشطة المقاتلين السنة ضد الحكومة.

والإقليم، الذي يعاني من تهميش السلطات الرسمية وهو من أفقر أقاليم إيران، يشكل جزءًا من مسار معروف لتهريب المخدرات.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن علوي قوله إن البلوشي شكل فرقا يضم كل منها 12 عضوا لشن هجمات في مختلف أرجاء البلاد مقابل مبلغ 500 ألف دولار، واعتقل عدد من أفراد هذه الفرق.

ولم يورد علوي أية توضيحات عن هذه المزاعم، أو أي تفاصيل عن ملابسات مقتل أبو حفص.

وقال موقع مشرق نيوز المقرب من الحرس الثوري الإيراني، إن جماعة أنصار الفرقان انشقت عن جماعة جند الله التي نفذت عدة هجمات كذلك في الإقليم.

وألقت السلطات الإيرانية القبض على عبد الملك ريجي زعيم جند الله وأعدمته العام 2010.

ويعاني السنة في إيران من انتهاكات متواصلة بحقهم من قبل السلطات الإيرانية، فضلا عن واقعهم المعيشي والصحي والتعليمي المتردي.

كما تواصل السلطات تنفيذ أحكام الإعدام  بحق عدد من النشطاء السنة، بتهم واهية، ودون محاكمات عادلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com