حملة ترامب تدشّن مقرًا انتخابيًا في إسرائيل

حملة ترامب تدشّن مقرًا انتخابيًا في إسرائيل

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

دشّنت حملة المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، مقرا انتخابيا لها في إسرائيل، لكسب أصوات أكثر من 350 ألف ناخب إسرائيلي يحملون الجنسية الأمريكية.

وقالت القناة الإسرائيلية السابعة إنها المرة الأولى التي يدشّن خلاها، الحزب الجمهوري، أنشطة ميدانية داخل إسرائيل بهدف إقناع مئات الآلاف من الناخبين الأمريكيين الذين كانوا قد هاجروا واستقروا في إسرائيل للإدلاء بأصواتهم لصالح ترامب، في الانتخابات  التي ستجرى في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وكشفت القناة، النقاب عن شعار الحملة ”ترامب – المصلحة الإسرائيلية“ الذي ظهر بشكل واضح في العديد من مقاطع الفيديو والصور التي أظهرت نشطاء وقد ارتدوا ملابس كتب عليها اسم ترامب بالعبرية.

2

وبحسب بعض التقديرات، يعيش في إسرائيل نحو 350 ألف شخص يحملون الجنسية الأمريكية ولديهم حق التصويت في الانتخابات الرئاسية، قرابة النصف منهم ولدوا في إسرائيل أو هاجروا إليها في سن مبكرة.

وتفيد تقارير صحفية أن طاقم الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري الذي تم اختياره للعمل في إسرائيل، سوف يبدأ قريبا العديد من الأنشطة الميدانية، التي ستركز على الشوارع والميادين ومراكز التسوق في أنحاء البلاد، فضلا عن المدن والبلدات التي تشهد أكبر تجمع للإسرائيليين ممن يحملون الجنسية الأمريكية.

ويتركز هؤلاء في مدينة القدس المحتلة، ومدينة موديعين القريبة من الضفة الغربية، ومدينة رعنانا باللواء الجنوبي، ومدينة بيت شيمش التابعة للواء القدس، ومدينة غوش عتسيون في جبل الخليل، فضلا عن حيفا شمالا وبئر السبع جنوبا.

444

وقبيل بدء الأنشطة الميدانية المشار إليها، والتي يقودها مندوب الحزب الجمهوري في إسرائيل، المحامي مارك تسيل، أرسل الحزب كميات كبيرة من الـ“تيشيرتات“ والقبعات والملصقات، وغير ذلك من الأغراض التي تسهم في الترويج للمرشح ترامب.

وأجرت وسائل إعلام عبرية حوارا مع تسفيكا بروت، وهو إعلامي وأكاديمي إسرائيلي، تطوع لإدارة حملة الجمهوريين داخل دولة الاحتلال، أشار خلاله إلى أن أحد أبرز المهام الملقاة على عاتق الحملة هي رفع مستوى الوعي لدى الناخبين للقيام بتحديث بياناتهم الانتخابية بشكل عاجل، لأن القوانين الأمريكية على خلاف القوانين الانتخابية في إسرائيل تحتم التسجيل المبكر، وإلا سيفقدون حق المشاركة والتصويت.

وتابع أن هناك اعتقادا بأن قرابة 80% من الإسرائيليين الذين يحملون الجنسية الأمريكية ولديهم حق التصويت يميلون سياسيا نحو وسط اليمين، لذا فإنه من السهل إقناعهم بالتصويت لصالح المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com