العسكريون الأتراك الفارون إلى اليونان يحضرون لطلب اللجوء

العسكريون الأتراك الفارون إلى اليونان يحضرون لطلب اللجوء

المصدر: اسطنبول- إرم نيوز

أجلت السلطات اليونانية اليوم الأربعاء جلسات الاستماع في دعوى أقامها ثمانية عسكريين أتراك يسعون للحصول على اللجوء بعد أن فروا من تركيا في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة.

وقالت المحامية فاسيليكي إيليا ماريناكي وهي أحد ممثلي الدفاع عن العسكريين الأتراك إن اثنين منهم حضرا جلسة عقدتها الإدارة المركزية للجوء في أثينا اليوم الأربعاء وطلبا تأجيل المقابلات لحين الاستعداد بشكل أفضل. وتم تأجيل المقابلات إلى 19 أغسطس/ آب.

وتحسنت العلاقات بين اليونان وتركيا على مر السنين لكن الحرب أوشكت أن تندلع بينهما عام 1996 بسبب جزيرة غير مأهولة ولا تزال بينهما نزاعات حدودية وخلافات بشأن قبرص.

وقضت محكمة يونانية الأسبوع الماضي بسجن العسكريين الأتراك شهرين مع إيقاف التنفيذ لدخولهم اليونان بشكل غير مشروع. ومع ذلك بقى العسكريون في الحجز ”الإداري“.

ويقول محامو العسكريين الثمانية إنهم لم يعرفوا أن انقلابا يجري وإنهم كانوا يطيعون أوامر قادتهم بنقل الجرحى من الشوارع إلى سيارات الإسعاف.

وأضافوا أنهم فروا إلى اليونان عندما تعرضت طائرتهم الهليكوبتر من طراز بلاك هوك لنيران أطلقتها الشرطة من الأرض.

وفر ثلاثة عسكريين في طائرة هليكوبتر عسكرية إلى بلدة ألكسندرولوبوليس الحدودية في شمال اليونان يوم 16 يوليو تموز بعد يوم من فشل الانقلاب، ويسعى العسكريون الثمانية للحصول على اللجوء السياسي في اليونان بزعم خوفهم على حياتهم، فيما نفوا تورطهم في الانقلاب.

ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو الجاري تقوم السلطات التركية بحملة اعتقال واسعة في الجيش التركي، إذ كشف الأخير اليوم الأربعاء أن 8651 عسكريا شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة هذا الشهر أي ما يمثل نحو 1.5% من قوته.

و قال الجيش في بيان أصدره اليوم إن العسكريين ينتمون إلى شبكة ”إرهابية“ بزعامة فتح الله غولن رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة.

وذكر أن 35 طائرة بينها 24 مقاتلة و37 طائرة هليكوبتر استخدمت في محاولة الانقلاب يوم 15 يوليو/ تموز التي قتل فيها 246 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 2000 آخرين.

وأضاف البيان أن 37 دبابة و246 مركبة مدرعة استخدمت أيضا في محاولة الانقلاب مشيرا إلى قدرة الجيش على إحباط أي تهديدات جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com