أخبار

فرنسا تتهم جزائريين بتدبير تفجيرات إرهابية في باريس
تاريخ النشر: 12 يوليو 2016 17:16 GMT
تاريخ التحديث: 12 يوليو 2016 17:41 GMT

فرنسا تتهم جزائريين بتدبير تفجيرات إرهابية في باريس

مسؤول أمني كبير يحذّر من مخططات إرهابية قد تنسف العاصمة الفرنسية ومدنًا أوروبية ويعترف بوجود تهديدات جدية على أوروبا من تنظيمات عديدة تنشط في الجزيرة العربية والمغرب العربي .

+A -A
المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

أطلق مدير جهاز المخابرات الداخلية في فرنسا،  باتريك كالفار، تحذيرات من ”هجمات إرهابية استعراضية يدبّر لها جهاديون ينحدرون من الجزائر و تونس و المملكة المغربية“، بحسب تقارير فرونكفونية.

وأكد كالفار، أن مصالحه استبقت الوضع بإجراءات وقائية عن طريق مد جسور التعاون و التنسيق مع المصالح الأمنية و الاستخباراتية لبلدان شمال أفريقيا بخصوص خلايا التجنيد في الشبكات الجهادية المرتبطة بتنظيم ”داعش“.

وقال باتريك كالفار في جلسة استجواب بمجلس الشيوخ الفرنسي، إن جهازه ”يملك معلومات مؤكدة عن وجود فرق كوماندوس إرهابية في أوروبا، لتنفيذ ضربات كبرى، ولكننا نجهل مكانها وأهدافها المحتملة إلا ما تسرّب منها من تحقيقات بخصوص اعتداءات استعراضية في باريس ويجري العمل لإجهاضها قدر الإمكان“.

وزعم كالفار أن أوروبا ”معرضة بلا أدنى شك إلى هجمات موجعة جديدة، خاصة فرنسا التي تحتضن عناصر مرتبطة بالجهاد والإرهاب الدولي ومنهم من يسعى للتوجه لساحات القتال في سوريا والعراق“.

وأفاد رئيس المخابرات الداخلية الفرنسية، أن حركات جهادية كثيرة تعتبر فرنسا عدوها الأول ”وليس فقط داعش،مشيراً إلى تنظيمي القاعدة في المغرب الإسلامي، والقاعدة في الجزيرة العربية، كاشفًا أن الأجهزة الأمنية بفرنسا أحبطت ما لا يقل عن 6 عمليات كبرى خطط لها تنظيم داعش الإرهابي منذ الصيف الماضي.

وتابع المسؤول الأمني الفرنسي أن جهازه نجح في رصد واستباق عدد من المشاريع الإرهابية، بعد رصد اتصالات بين دواعش في سوريا ومتعاطفين معهم في فرنسا، طلب فيها الجانب السوري من معارفهم في فرنسا، البقاء في البلاد والإعداد لعمليات كبرى مختلفة.

وأوصت لجنة برلمانية حققت فى ملابسات الاعتداءات التى شهدتها باريس عام 2015، بإعادة تنظيم أجهزة الاستخبارات الفرنسية الموزعة حاليا في كيانات مختلفة، عبر جمعها في وكالة موحدة  تتبع سلطة رئيس الوزراء الفرنسي مباشرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك