هجمات داعش وأزمة المهاجرين تثيران قلق الألمان

هجمات داعش وأزمة المهاجرين تثيران قلق الألمان
Young and old migrants, along with local people, disembark from a train coming from Austria at the main station in Munich, Germany, Monday, Aug. 31, 2015. Some hundreds of migrants are arriving in Munich on Monday, after making perilous journeys into Europe. (AP Photo/Matthias Schrader)

المصدر: برلين- إرم نيوز

أظهرت دراسة استقصائية اليوم الثلاثاء أن الألمان كانوا أكثر خوفًا خلال العام الماضي خاصة من هجمات تنظيم داعش وأزمة اللاجئين.

وقبل أكثر من عام على إجراء انتخابات اتحادية في أكبر دول أوروبا من حيث الاقتصاد أظهرت الدراسة السنوية لشركة ”آرفي“ للتأمين ارتفاع مؤشر الخوف السنوي لدى الألمان 10 نقاط مئوية ليصل إلى 49 %.

وقالت بريجيت ريومشتيد رئيسة مركز المعلومات بالشركة التي أجرت الدراسة على 2400 ألماني ”لم يحدث أبدا في تاريخ دراساتنا أن يرتفع الشعور العام بالخوف إلى هذه الدرجة الكبيرة خلال عام واحد“.

وألمانيا على أهبة الاستعداد أمنيا بسبب هجمات داعش الدامية في فرنسا وبلجيكا. وعلاوة على ذلك أثار دخول أكثر من مليون مهاجر إلى ألمانيا – معظمهم من بلدان مزقتها الحرب مثل سوريا والعراق – مخاوف من زيادة التكلفة والاندماج.

وقال عالم السياسة مانفريد شميت من جامعة روبريت-كارلز في هايدلبرج الذي كان مستشارًا في هذه الدراسة ”الهجمات الإرهابية وشغب المتطرفين والاستقطاب السياسي بعد موجة الهجرة الكبيرة الخارجة عن السيطرة أثارت حاجة الألمان للأمن.“

وكان الإرهاب على رأس قائمة المخاوف حيث أثار قلق 73 % من الألمان خلال العام الماضي مقارنة بنسبة 52 % خلال العام الذي سبقه.

والسبب الثاني كان التطرف السياسي الذي سبّب قلقًا بين 68 % من الألمان مقارنة مع نحو 50 % فقط منهم في العام السابق.

وزاد الخوف بدرجة لم يسبق لها مثيل من احتمال أن تسبب الهجرة توترات بين الألمان والأجانب الذين يعيشون في ألمانيا حيث ارتفع من 18% إلى 67%.

ويتوقع أن تتنافس الأحزاب السياسية على إيجاد حلول لهذه المسائل في سعيها نحو الفوز بانتخابات عام 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com