داعش يزعم امتلاكه أسلحة كيماوية جاهزة لضرب أوروبا – إرم نيوز‬‎

داعش يزعم امتلاكه أسلحة كيماوية جاهزة لضرب أوروبا

داعش يزعم امتلاكه أسلحة كيماوية جاهزة لضرب أوروبا
OPCW: ISIS Used Chemical Weapons in Syria War in August

المصدر: ياسمين عماد - إرم نيوز

تتواتر التقارير الإعلامية التي تتحدث عن تمكن تنظيم داعش من تشييد ترسانة للأسلحة الكيماوية قد تشن بها هجمات مدمرة على عدد من بقاع العالم.

وذكرت صحيفة ميرور البريطانية أن عضوا بتنظيم داعش زعم أن التنظيم قد حصل على أسلحة كيماوية مدمرة قد يستخدمها لاستهداف مواقع في أوروبا.

وأضاف الجهادي الذي ألقي القبض عليه في تركيا الشهر الماضي، أن داعش تمتلك أيضا مخزونا من الأسلحة وموادا مكتسبة لصنع أسلحة نووية في حلب بسوريا.

وصرح مصدر استخباراتي أن الرجل الثلاثيني سوري الجنسية، كان قد اعتقل الشهر الماضي بعد عبوره إلى تركيا برفقة خمسة آخرين، ويزعم أن داعش تمتلك أسلحة ذات مستوى عسكري، وذخائر وصواريخ ومواد كيميائية وافرة لصنع قنابل هيدروجينية.

وأخبر عنصر داعش المحققين بخطط هجوم باريس وبروكسل، وكذلك بالهجوم على عدة مواقع في تركيا، وقد قيل إن معلوماته موثوق بها، مع تفاصيل لا يعلمها سوى شخص في قلب التنظيم المتشدد.

وأكد المصدر الاستخباراتي أن كل الجهود يتم بذلها من أجل معالجة المعلومات ،وحماية المواطنين الأوربيين والأتراك في إطار الاستعداد للهجمات.

ولم يوضح المصدر نوع القنبلة الهيدروجينية المزعومة، لكنها على الأرجح  قنبلة إشعاعية وليست من السلاح النووي التقليدي.

وقد كشفت تركيا يوم الجمعة عن تفاصيل خليتين إرهابيتين أخريين اعترضتا الشهر الماضي قبيل تفجير مطار اسطنبول والذي أسفر عن مقتل 44 شخصا.

ويعتقد المحققون أن 3 رجال من الشيشان ينتمون لنفس الفرقة الانتحارية التابعة لداعش هم من هاجموا المطار.

وكانت الشرطة التركية قد عثرت على سترات انتحارية، ومسدسات غلوك، وأسلحة سبطانة طويلة، و1700 طلقة نارية، وعددا من اسطوانات الغاز في شقة تستأجرها مجموعة قيل إنها تنتمي لفرع داعش بتركيا، كما قيل إن سوريين آخرين قتلا أثناء دخولهما تركيا كانا ينويان تنفيذ هجوم إرهابي.

وفي هذه الأثناء تواصل الشرطة استجواب 22 شخصا ألقي القبض عليهم منذ هجوم الثلاثاء، ويعتقد رؤساء الأجهزة الاستخباراتية أن أمير حرب شيشاني يدعى أحمد شاتيف، هو العقل المدبر لمذبحة أسطنبول.

وقد كان الانتحاريون الثلاثة، من روسيا وأوزبكستان وقرغيزستان في معقل الرقة، من بينهم شخص يدعى عثمان يادينوف، شيشاني يحمل الجنسية الروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com