مسؤول إيراني بارز يزور بيروت في أول مهمة خارجية له

مسؤول إيراني بارز يزور بيروت في أول مهمة خارجية له

المصدر: بيروت ـ إرم نيوز

وصل مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، المتحدث السابق باسم الخارجية، حسين جابري انصاري، اليوم الاثنين، إلى العاصمة اللبنانية بيروت والتقى رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام ووزير خارجيته جبران باسيل.

وتأتي زيارة حسين جابري أنصاري، كأول زيارة خارجية له، بعد سلسلة تغييرات أجراها وزير الخارجية محمد جواد ظريف الأسبوع الماضي، بعد عزله “حسين أمير عبد اللهيان” من منصب مساعده للشؤون العربية والأفريقية”.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إيرنا”، إن “حسين جابري انصاري، سيلتقي مساء اليوم رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، لبحث تطورات الأوضاع في المنطقة، وأزمة الرئاسة اللبنانية التي تعاني منها البلاد منذ أكثر من سنتين”.

وبدوره، ذكر موقع وزارة الخارجية اللبنانية، أن “الوزير جبران باسيل، استقبل المساعد الجديد لوزير الخارجية الإيرانية جابر أنصاري يرافقه السفير الإيراني محمد فتحعلي، وجرى البحث في الأوضاع الإقليمية إضافة إلى موضوع الإرهاب في المنطقة وسوريا”.

وأثار قرار ظريف، سلسلة انتقادات من التيار المتشدد الذي اعتبر إبعاد “عبداللهيان من هذا المنصب خطوة لإبعاد عناصر الحرس الثوري والشخصيات الثورية من المناصب المهمة والحساسة”.

ونفى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء الماضي، التقارير التي نشرتها وسائل إعلام متشددة، من أن التغييرات التي أجراها كانت تلبية لمطالبة من بعض دول الخليج العربي، معتبراً أن “نشر هذه التقارير إهانة للجمهورية الإسلامية”.

ويرى مراقبون إن “عبد اللهيان، الذي يعد أحد عناصر الحرس الثوري في وزارة الخارجية ومن المتشددين، يعارض أي تقارب أو تخفيف للتوتر مع السعودية الذي بلغ مرحلة حساسة منذ مطلع يناير الماضي، بعد إحراق السفارة السعودية في طهران عقب إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر”.

وأصدر وزير الخارجية جواد ظريف، قرارا بتعيين بهرام قاسمي ناطقا باسم الخارجية خلفاً لحسين جابري انصاري، الذي تسلم منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والأفريقية بدلاً من حسين أمير عبد اللهيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع