مقتل نائبة بريطانية بهجوم مسلح – إرم نيوز‬‎

مقتل نائبة بريطانية بهجوم مسلح

مقتل نائبة بريطانية بهجوم مسلح

المصدر: لندن – إرم نيوز

لفظت النائبة البرلمانية البريطانية جو كوكس، انفاسها بالمستشفى متأثره بجراحها في اعقاب تعرضها لهجوم بسكين وإطلاق نار عليها اليوم الخميس في مدينة بريستول البريطانية.

وقالت الشرطة البريطانية فى مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إن الدافع وراء ارتكاب الهجوم لايزال غير معروف.

وجاء الهجوم على كوكس 41 عاما التي تنتمي إلى حزب العمال الذي يمثل تيار يسار الوسط، أثناء لقائها بالناخبين في المكتبة المحلية.

وكان هشام بن عبد الله أحد شهود العيان، قد قال فى وقت سابق إنه يبدو أنها تعرضت للطعن أولا ثم اطلاق النار عليها.

وأضاف عبد الله ”لقد وجه المهاجم ركلاته إليها بينما كانت ملقاة على الأرض“، وبعد تدخل أحد المارة، سحب مسدسا وأطلق النار عليها مرتين.

وقالت شرطة وست يوركشاير إنه تم إلقاء القبض على رجل52عاما اليوم الخميس بيد أنها لم تربط بشكل نهائي بينه وبين الهجوم على كوكس.

وأفادت الشرطة بأن ضحية الحادث امرأة في الاربعينيات من العمر وانها ”تعاني من إصابات خطيرة وإنها في حالة حرجة“.

ويأتي الهجوم قبل أسبوع من دعوة البريطانيين للتصويت في الاستفتاء الذي سيقرر ما إذا كانت بريطانيا ستبقى داخل الاتحاد الأوروبي.

وأدى الحادث إلى تعليق حملات الدعاية الانتخابية اليوم الخميس لأنصار كلا المعسكرين المؤيدين للبقاء ضمن أو الخروج من منطقة اليورو.

وألغى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إقامة تجمع في جبل طارق في وقت سابق اليوم، معلنا أن هذا هو الاجراء الصائب بعد الهجوم على عضوة البرلمان.

وقال كاميرون في تصريحات أوردتها ”لقد فقدنا نجمة عظيمة كانت مدافعة كبيرة في حملة الاستفتاء وتتمتع بالعاطفة الجياشة والقلب الكبير“.

من جانبه، أوضح رئيس حزب العمال جيرمي كوربين، أنه يعيش ”في حالة صدمة“ بعد هذا الهجوم، وبعث بتعازيه لعائلة الضحية نيابة عن الحزب.

وأضاف “ كل حزب العمال وأسرته، بل وبريطانيا كلها، في حالة صدمة بسبب قتل جو كوكس بطريقة مروعة اليوم“.

وأعربت مدير عام صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد المتواجدة في لوكسمبورج عن “ حزنها وصدمتها“ إزاء مقتل كوكس.

وفي السياق، تشير استطلاعات الرأي إلى تقدم المعسكر المؤيد للخروج من الاتحاد على المطالبين بالبقاء.

وقالت الشرطة، إن رجلا يبلغ من العمر 77 عاما أصيب أيضا في الهجوم لكنها إصابات لا تهدد حياته.

وقال شاهد إن رجلا أخرج مسدسا قديما أو بدائي الصنع من حقيبة وأطلق رصاصتين.

وعرض تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية صورة للمشتبه به وهو رجل أبيض أصلع الرأس في قبضة الشرطة.

وقالت دي كولينز المسؤولة في شرطة ويست يوركشاير، إن تحقيقا مستفيضا يجري حاليا لمعرفة دوافع الهجوم.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن الشهود قولهم إن المهاجم صاح قائلا ”بريطانيا أولا“ وهو اسم جماعة يمينية تصف نفسها على موقعها الالكتروني بأنها ”حزب سياسي وطني“.

وارتفعت قيمة الجنيه الإسترليني أمام الدولار بعد أنباء الهجوم بواقع سنتين مع تكهن المستثمرين بأن مقتل كوكس سيدعم حملة البقاء في الاتحاد.

وقضت كوكس خريجة جامعة كمبريدج عشرة أعوام في العمل في مجموعة من الأدوار بمنظمة أوكسفام ومنها مديرة العمليات الإنسانية في نيويورك ومديرة مكتب المنظمة في بروكسل.

واشتهرت كوكس باهتمامها بقضايا المرأة وفازت بالانتخابات عن حزب العمال عام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com