الشرطة البريطانية تنقذ خادمة كولو توريه من ”العبودية“ (صور)

الشرطة البريطانية تنقذ خادمة كولو توريه من ”العبودية“ (صور)

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

فجرت أليس سواير، خادمة كولو توريه، مدافع ليفربول الإنجليزي الحالي وآرسنال السابق والشقيق الأكبر ليايا توريه، لاعب وسط مانشستر سيتي وقائد منتخب كوت ديفوار السابق، مفاجأة كبيرة بالكشف عن أن كولو يعاملها كالعبيد هو وزوجته ويجبرها على العمل لأكثر من 16 ساعة يوميًا.

وقالت أليس إن توريه، البالغ من العمر 35 عاما، يجبرها على العمل أكثر من ساعات العمل الرسمية، التي يقر عليها القانون البريطاني ويجبرها للعمل لأكثر من 16 ساعة يوميا، ويأمر بعمل بعض الأشياء المهينة كربط الأحذية.

وأضافت أنه يحتفظ بجواز سفرها لمنعها من السفر خارح البلاد، عندما حاولت ترك المنزل، السبت الماضي، ودائما كانت تدعو زوجته بالمدام.

وأشارت إلى أنها كانت تعمل 12 ساعة يوميا، لكنها في بعض الأحيان تعمل حتى الثالثة صباح اليوم التالي دون انقطاع، مقابل أجر قليل للغاية، وهو أقل من 7 جنيهات في الساعة وهو أقل من الحد الأدنى للأجر في بريطانيا.

01_09010051_c64ec0_2789222a

واضطرت أليس لإبلاغ الشرطة لإنقاذها من البقاء في منزل كولو توريه وزوجته، والحصول على جواز سفرها، حيث منعها الدولي الإيفواري السابق من السفر رغم أنه يغادر المنزل كثيرا بسبب كثرة أسفاره مع فريقه.

وكشفت أليس، المنحدرة من الفلبين، عن أنها حاولت الاتصال بشقيقتها أكثر من مرة وظلت تبكي في محاولة لإنقاذها من إحساس العبودية التي تشعر به داخل منزل توريه ونصحتها بإبلاغ الشرطة.

وتم استدعاء الشرطة بعد ساعات من تعادل ليفربول وتوتنهام بهدف لكل منهما في مباراة حاسمة بالدوري الأسبوع الماضي، ووصل اثنان من رجال الشرطة إلى منزل توريه، البالغ سعره 1.75 مليون جنيه إسترليني في برستبوري في شيشاير، حيث كانت تقيم أليس.

وتحدثت أليس عن حقوقها المهضومة، التي لا تنالها مثل العمل لساعات أقل والحصول على أجر مناسب، فضلا عن التأمين الطبي والحصول على عطلات نهاية الأسبوع وبالطبع توقيع عقد.

32FE991A00000578-3531212-image-a-6_1460190619004

وأشارت في شرحها لعملها ”من المفترض أن يبدأ عملي من الثامنة صباحا للثامنة مساء، لكنه يستمر في بعض الأحيان للثالثة فجر اليوم التالي، وأبدأ بتنظيف المطبخ وتغيير الأسرة وغسل كل الأواني وإعداد الطعام، وكل ذلك دون توقف ودون أن يتوقف الصراخ في وجهي من المدام زوجة توريه“.

وتابعت ”في كل مرة تسير المدام بيدها على سطح أي قطعة أثاث وتجد غبارًا توبخني كثيرًا وتصرخ في وجهي“.

وكشفت أنها كانت تشارك غرفة مع مربية فلبينية عملها رعاية أطفال توريه الثلاثة، ولم يكن لها حجرة منفصلة أو خزانة ملابس، لكن الأمر تطور واضطرت للاعتناء بالأطفال أيضا بعد رحيل المربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com