إيران تغلق مسجدًا للسنة وتمنعهم من صلاة التراويح (صور) – إرم نيوز‬‎

إيران تغلق مسجدًا للسنة وتمنعهم من صلاة التراويح (صور)

إيران تغلق مسجدًا للسنة وتمنعهم من صلاة التراويح (صور)

إيران – أغلقت السلطات الإيرانية في مدينة مشهد شمال شرق إيران مسجداً للسنة في المدينة بذريعة عدم وجود ترخيص لبناء هذا المسجد، فيما منعت السلطات في العاصمة طهران السنة من إقامة صلاة التراويح التي يعتقد الشيعة عدم مشروعيتها.

masjed

وذكرت وسائل إعلام محلية إيرانية، أن السلطات الأمنية أغلقت مسجداً لأهل السنة في بلدة ”أسدية“ التابعة لمدينة مشهد لعدم وجود ترخيص لبنائه، مشيرة إلى أن ”هذه البلدة فيها أغلبية من أهل السنة“.

masjed-polomp (1)

وأوضحت وكالة أنباء ”هرانا“ الحقوقية، أن ”المواطنين السنة أقاموا صلاة التراويح مساء الأربعاء خارج المسجد الذي أغلقته السلطات الأمنية“.

image-481-1024x576

ويواجه أهل السنة في إيران وهم أكبر أقلية في البلاد صعوبات في الحصول على ترخيص من قبل النظام لبناء مساجد لهم وكذلك إقامة طقوسهم.

وفي سياق متصل، قال موقع ”سني اولاين“ الإيراني، إن السلطات في طهران منعت أهل السنة من إقامة صلاة التراويح.

وطالب زعيم السنة في إيران الشيخ مولوي عبد الحميد، الثلاثاء، النظام برفع المضايقات التي يتعرض لها السنة في العاصمة أثناء أداء صلاة التراويح والعبادات المخصصة في ليالي شهر رمضان، مضيفاً إن ”النظام والسلطات يطالبون بوقف المتطرفين الذين يعيقون أهل السنة من أداء طقوسهم في مساجد طهران“.

وتعد ”صلاة التراويح“ موضع خلاف بين أهل السنة والشيعة حيث تعتبر الطائفة الأولى بأنها ”ليست واجبة وإنما هي سنة سنها رسول الله (ص)“، فيما يرى الشيعة بأنها ”من البدع“.

وكانت السلطات الإيرانية أقدمت في فبراير عام 2015 على إغلاق مسجد ”بونك“ ثم أعادت فتحه في مارس الماضي، لكن السلطات منعت السنة من أداء صلاة عيد الفطر في العام الماضي.

ويعد مسجد ”بونك“ هو المسجد الوحيد لأبناء الطائفة السنية في العاصمة طهران، ولم يفلح الرئيس الإيراني حسن روحاني رغم مرور ثلاث سنوات في الحكم بتحسين واقع الأقليات الدينية في إيران، حيث وعد بإنهاء حالة التمييز الديني ضد السنة في البلاد.

جدير بالذكر أن الدستور الإيراني، يقر الجعفرية الشيعية، مذهباً رسمياً في البلاد، ويبلغ سكان إيران 78.5 مليون نسمة، 85% منهم يتبعون المذهب الشيعي، و10% يتبعون المذهب السني.

وبالرغم من وجود نحو مليون مسلم سني، في طهران، إلا أن السلطات الإيرانية تحرمهم من فتح مساجد لهم، كما يقيم نحو 6 ملايين، و 850 ألف إيراني سني، في محافظة “أذربيجان الغربية” على الحدود مع تركيا، وفي المنطقة الحدودية مع العراق، وفي محافظات “سيستان” و”بلوشستان”، على الحدود مع باكستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com