إيرانيون يتحولون إلى المسيحية طمعًا في اللجوء إلى بريطانيا

إيرانيون يتحولون إلى المسيحية طمعًا في اللجوء إلى بريطانيا

المصدر: أحمد عبد الباسط - إرم نيوز

كشفت تقارير إعلامية،  الأحد، أن مئات الإيرانيين المسلمين، باتوا يتخلون عن الدين الإسلامي ويتحولون إلى المسيحية،  طمعاً في الحصول على اللجوء وخشية من الطرد من المملكة المتحدة.

وأكد “المسيحيون الجدد” أنهم ربما يواجهون عقوبة الإعدام والتعذيب، إذا عادوا إلى أوطانهم، عقب تخليهم عن الدين الإسلامي.

وقال كبار رجال الدين في كنيسة إنجلترا، إن هناك ارتفاعًا كبيرًا في عدد المسلمين، خاصة اللاجئين الإيرانيين الذين يريدون الدخول في المسيحية.

من جانبه، قال القس بيتر ويلكوكس عميد ليفربول، إن الوضع أصبح مماثلاً لما يقوم به الآباء مع الأطفال، الذين يسعون لتعميد أبنائهم من أجل الحصول على مدرسة أفضل.

وأضاف: “هناك دوافع مختلفة الله وحده يعلمها، ولكن من المعروف أن هناك إقبالاً كبيرًا من قبل المسلمين طالبي اللجوء للدخول إلى الدين المسيحي”.

وقال القس “ويلكوكس” إنه على مدى السنوات الأربع الماضية شهدت الكاتدرائية تحويل 200 مسلم من طالبي اللجوء، متابعاً: “لا أستطيع تذكر شخص واحد مسلم لديه الجنسية البريطانية أراد التحويل من الإسلام إلى المسيحية”.

وأشار إلى أنه هناك رجل دين اعترف بأنه دخل المسيحية من أجل تحسين فرص حصوله على اللجوء في بريطانيا، مؤكدًا أنه من الصعب عودته إلى بلاده مرة أخرى.

وأوضح القس أن الذين يقررون الدخول في المسيحية، يخضعون لدورات تدريبية لمدة خمسة أسابيع، والمشاركة في الاحتفالات المسيحية قبل التعميد.

وأكدت صحيفة “ديلي ميل”، التي أوردت التقرير، أن هناك المئات من الإيرانيين في ألمانيا، تحولوا إلى المسيحية أيضًا من أجل اللجوء، وفي هذا الشأن، قال مسؤول في وزارة الداخلية إن “ورقة المعمودية لا تعني حقيقة التحويل من الدين الإسلامي، إلا أنها تسهل الإجراءات أثناء المطالبة باللجوء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع