عطلة الأسبوع تكبد إيران خسائر بالملايين

عطلة الأسبوع تكبد إيران خسائر بالملايين

المصدر: طهران - إرم نيوز

ينتظر الجميع عطلة الأسبوع بفارغ الصبر، لكن الأمر يختلف بالنسبة لإيران التي يعتبر حلول نهاية الأسبوع لعنة عليها، -على الأقل اقتصاديا- حيث تخسر كل أسبوع 300 مليون يورو بسبب توقف البلاد عن العمل والتبادل التجاري مع الخارج نتيجة عطلتها الأسبوعية يومي الخميس والجمعة.

وكشف تقرير لقناة “ يورونيوز“ الأوروبية، الخميس، أن الحكومة الإيرانية بدأت الآن تبحث عن تغيير العطلة الأسبوعية من الخميس والجمعة، إلى الجمعة والسبت من أجل التماشي مع عطلة دول الاتحاد الأوروبي لغرض التبادل التجاري بين الطرفين.

وذكر خبراء اقتصاديون أن الخسائر التي تتكبد إيران مردها إلى عطل الدوائر والمؤسسات الحكومية، مؤكدين أن عطلة يوم الخمس تضر بإيران التي تركز على إعادة نشاطها التجاري مع أوروبا بعد رفع العقوبات الاقتصادية في يناير الماضي، بعد توقيع الاتفاق النووي في يوليو الماضي.

وكان مراسل موقع ”ارم نيوز“ في طهران، نقل أول أمس الثلاثاء عن رئيس لجنة التجارة والسياحة في غرفة تجارة العاصمة طهران علي رضا خائف، قوله إن حكومة الرئيس حسن روحاني وافقت مبدئياً على أن تكون العطلة الأسبوعية في الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية والمدارس الحكومية والخاصة يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، بدلاً من الخميس والجمعة، لدوافع اقتصادية وتجارية.

وقال رضا خائف إن“إيران البلد الإسلامي الوحيد التي لا يزال يعتمد الخميس والجمعة عطلة أسبوعية، فيما هنالك بعض الشركات لا تزال تعمل نصف دوام يوم الخميس“.

وبين المسؤول الإيراني أن عدم مماشاة إيران للدول في عطلهم ودوامهم أثر على الاقتصاد المحلي والتبادل التجاري، وجعلهاعملياً متأخرة عن الأسواق العالمية 4 أيام في الأسبوع، لأن يومي الخميس والجمعة عطلة لديها، وكذلك السبت والأحد عطلة بسبب التباين في الإجازات مع العالم الخارجي.

واعتبر رضا خائف أن ”تحويل العطلة إلى يوم الجمعة والسبت سيساعد الإيرانيين على السفر داخلياً وإنعاش قطاع السياحة لأنه سيكون بوسعهم السفر خلال يومين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com