اعتقال أستاذة جامعية كندية من أصل إيراني في طهران – إرم نيوز‬‎

اعتقال أستاذة جامعية كندية من أصل إيراني في طهران

اعتقال أستاذة جامعية كندية من أصل إيراني في طهران
Iranian police control the scene in front of the British Embassy in Tehran prior to arrival of the British Foreign Secretary Philip Hammond to reopen the Embassy, Iran, Sunday, Aug. 23, 2015. Iran's state TV says British Foreign Secretary Philip Hammond has reopened the British Embassy in Tehran nearly four years after it closed following an attack by hardliners. Hammond's visit is the first by a British foreign secretary to Iran since 2003. (AP Photo/Ebrahim Noroozi)

المصدر: طهران - إرم نيوز

اعتقلت السلطات الإيرانية أستاذة جامعية كندية من أصل إيراني في العاصمة طهران كانت في زيارة للبلاد في خامس اعتقال على الأقل لمزدوجي الجنسية في الأشهر الماضية.

وقالت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران ومقرها نيويورك، اليوم الخميس، إن هوما هودفار المحاضرة بجامعة كونكورديا في مونتريال بكندا احتجزت يوم السادس من يونيو حزيران. ولم يتسن الاتصال بالسلطات الإيرانية للتعليق.

وأضافت المنظمة الحقوقية ”قام أفراد من الحرس الثوري بتفتيش منزلها وأخذوا العديد من متعلقاتها الشخصية مثل هاتفها المحمول وجهاز الكمبيوتر المحمول وأوراق إثبات شخصيتها وأوراق بحث أكاديمي، و“ومنذ ذلك الحين جرى استجوابها عدة مرات.“

وتابعت أن هودفار البالغة من العمر (65 عاماَ) والتي تحمل كذلك جواز سفر إيرلندي أصيبت بجلطة في الماضي وتتعرض لضغط نفسي.

وأصدرت أسرتها بياناً منفصلاً حثت فيه الحكومات الكندية والأيرلندية والإيرانية على تأمين إطلاق سراحها. وقالت الأسرة ”نحن أسرة هوما هودفار قلقون للغاية بشأن حالتها ونحمل السلطة القضائية مسؤولية صحتها.“

واعتقل عدد من أصحاب الجنسية المزدوجة منهم من يحملون جوازات سفر فرنسية وبريطانية وأمريكية في إيران وقال مسؤولون قضائيون إنهم اعتقلوا في قضايا أمنية.

وقالت مصادر قضائية إن الحرس الثوري اعتقل نازانين زجاري راتكليف (37 عاما) وهي بريطانية من أصل إيراني وتعمل مديرة مشروعات في مؤسسة طومسون رويترز الذراع الخيرية لوكالة الأنباء العالمية في أوائل ابريل نيسان في طهران.

وأضافت المصادر أن بريطانيا آخر من أصل إيراني اعتقل هو كمال فروجي في مايو أيار 2011.

واعتقل رجل الأعمال الأمريكي الإيراني سياماك نمازي في أكتوبر تشرين الأول واحتجز والده بكر المسؤول السابق في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في فبراير شباط.

واعتقلت نازك أفشار الفرنسية الإيرانية وهي موظفة سابقة في السفارة الفرنسية في طهران لدى وصولها لزيارة والدتها وصدر ضدها حكم بالسجن ست سنوات في ابريل نيسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com