مقرب من خامنئي يدعو لجلد نجاد ووضعه قيد الإقامة الجبرية

مقرب من خامنئي يدعو لجلد نجاد ووضعه قيد الإقامة الجبرية

المصدر: طهران – إرم نيوز

دعا رجل الدين الإيراني عضو اللجنة المركزية لجامعة علماء الدين المناضلين في قم جعفر شجوني، إلى جلد الرئيس الإيراني السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد ووضعه قيد الإقامة الجبرية.

دعوة شجوني جاءت في سياق مقابلة صحفية الخميس، معتبرا أن ”الولاية الثانية للرئيس أحمدي نجاد شهدت العديد من الخلافات مع المرشد الأعلى علي خامنئي، الأمر الذي يستدعي محاكمته وجلده ووضعه تحت الإقامة الجبرية“.

وقال رجل الدين المتشدد إن ”نجاد من الناحية العملية شعبيته أكثر من الرئيس الحالي حسن روحاني“، مبينا أن ”قضايا الفساد والاختلال التي شهدتها الولاية الثانية لنجاد، بالإضافة إلى تعيين شخصيات عن طريق الواسطة والمحسوبية، كفيلة بوصف تلك الولاية بالمنحرفة من الناحية الفكرية وبعيدة عن الخط الثوري“.

وأردف شجوني بقوله إنه ”في حال تم تأييد أهلية أحمدي نجاد للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة العام 2017 من قبل مجلس صيانة الدستور، فإن العديد من شخصيات التيار الأصولي المحافظ لن يؤيد نجاد، بسبب أخطائه في ولايته الثانية“.

ورأى عضو اللجنة المركزية لجامعة علماء الدين المناضلين أن ”الأمر الذي يساعد نجاد على منافسة روحاني هو أن الأخير لم يحقق الوعود التي قطعها على نفسه ولعل أبرزها حل أزمة السكن التي تعاني منها إيران منذ سنوات“.

وتطرق رجل الدين المقرب من المرشد علي خامنئي إلى بعض تصرفات أحمدي نجاد التي وصفها بأنها ”مخالفة للإسلام والعمل السياسي الصحيح“، متسائلا في الوقت ذاته بقوله ”كيف يقيل الرئيس نجاد وزير خارجيته منوشهر متكي أثناء زيارته إلى أحد البلدان في زيارة رسمية دون تبيان أسباب الإقالة“.

يشار إلى أن  أحمدي نجاد قرر في العام 2012 إقالة وزير خارجيته منوشهر متكي خلال زيارة يقوم بها إلى السنغال من دون تقديم أسباب الإقالة، وعين مكانه بالإنابة حليفه علي أكبر صالحي الذي كان يشغل مدير هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، الأمر الذي أثار ضجة سياسية بين فريق نجاد والمؤسسات التابعة للمرشد خامنئي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com