أخبار

استقالة مسؤول إيراني احتجاجا على قرار قضائي بجلد عمال مناجم
تاريخ النشر: 01 يونيو 2016 13:54 GMT
تاريخ التحديث: 01 يونيو 2016 14:42 GMT

استقالة مسؤول إيراني احتجاجا على قرار قضائي بجلد عمال مناجم

المحكمت قضت على العمال بالجلد بين 30 و100 جلدة ودفع غرامة نقدية قدرها 170 دولار بسبب احتجاجهم على فصلهم عن العمل.

+A -A
المصدر: طهران – إرم نيوز

أعلن نائب وزير العمل في إيران ”رضا نقي زاده“، استقالته من منصب بعد قرار أصدرت محكمة إيرانية الأسبوع الماضي، بجلد 17 عاملاً في منجم ”آق دره“ للذهب في بلدة تكاب التابعة لمحافظة آذربايجان الغربية.

وذكرت وكالة أنباء ”إيلنا“ العمالية، أن ”نائب وزير العمل رضا نقي زاده قدم استقالته من منصب احتجاجاً على قرار محكمة إيرانية بمحافظة آذربايجان الغربية بالجلد بين 30 و100 جلدة ودفع غرامة نقدية قدرها 170 دولار على 17 عاملا في منجم «آق دره» للذهب بسبب احتجاجهم على فصلهم من العمل ونفذوا أحكام الجلد على الملأ“.

وكانت محكمة في محافظة آذربايجان الغربية اتهمت الاسبوع الماضي العمال المحتجين بإعاقة عمل المواطنين وإثارة الشغب والإساءة إلى حارس الشركة والعبث بملابس الحارس واحتجازه بشكل غير قانوني والعبث العمدي بلوحة الشركة“.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2014 فصلت شركة «بويا زركان» المملوكة للحرس الثروري الايراني 350 عاملا من هذا المنجم عن العمل بحجة «انتهاء مدة العقد للعمل».

كما أقدم العام الماضي ثلاثة عمال مفصولين من العمل على الانتحار في فناء المعمل احتجاجا على فقدان الوظيفة وأعباء المعيشة المضنية والفقر المدقع عليهم.

وتعطلت خلال الأشهر الثلاثة الماضية المئات من الصانع والمعامل الايرانية في عموم البلاد بسبب ”إعلان إفلاسها وعدم دعم الحكومة لها من أجل استمرارها الأمر الذي ولد جيشاً من البطالة التي تعاني منها إيران منذ عدة سنوات“، بحسب تقارير محلية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك