الأمن الإيراني يعذب شابًا أفغانيًا حتى الموت

الأمن الإيراني يعذب شابًا أفغانيًا حتى الموت

المصدر: طهران – إرم نيوز

أقدمت قوات الأمن الإيرانية على قتل شاب أفغاني بعد أن قامت بتعذيبه بصورة وحشية الأحد، وفق ما كشفت عنه منظمة هرانا الحقوقية.

وقال المنظمة في تقرير حول الحادثة إن ”شاباً أفغانياً  يدعى إحسان الله إحساني، فارق الحياة في سجن بمدينة يزد وسط إيران، بعد أن قامت قوات الأمن بتعذيبه بشكل عنيف“.

وبينت المنظمة أن ”الشباب إحساني الذي يبلغ من العمر 20 عاما، نقل إلى أحد مستشفيات مدينة يزد لكنه فارق الحياة وهو في الطريق“، منوهة إلى أنه ”توفي أثناء قيام قوات أمنية بتعذيبه“.

من ناحيته، تحدث يد الله إحساني شقيق المجني عليه للمنظمة بقوله إن ”شقيقي اعتقل قبل خمسة أشهر في مدينة يزد من قبل قوات الأمن بتهمة السرقة، لكن السلطات أفرجت عنه بعد براءته“.

واستدرك شقيق المجني عليه قائلا ”لكن السلطات عاودت اعتقال شقيقي يوم الجمعة الماضي دون أي تهمة، في حين  تلقينا نبأ وفاته داخل السجن“، مضيفا أن ”التحقيقات الطبية كشفت أن شقيقي تعرض للتعذيب عبر استخدام الصدمات الكهربائية“.

ويتواجد نحو ثلاثة ملايين لاجئ أفغاني في إيران، ويتركز وجودهم في مدن طهران وقم ومشهد وساوه، ويتعرضون في أغلب الأحيان إلى المضايقات من قبل السلطات الأمنية والمواطنين الإيرانيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com