أخبار

تقرير: تركيا تحتفظ باللاجئين المتعلّمين وترسل البقية لأوروبا
تاريخ النشر: 21 مايو 2016 12:22 GMT
تاريخ التحديث: 21 مايو 2016 13:01 GMT

تقرير: تركيا تحتفظ باللاجئين المتعلّمين وترسل البقية لأوروبا

أكدت المجلة الألمانية على أن الحكومة التركية رفضت أن تكون المفوضية هي صاحبة القرار في انتقاء من ينطبق عليهم برنامج إعادة التوطين.

+A -A
المصدر: برلين - إرم نيوز

كشفت تقارير صحفية ألمانية، عن غضب مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي من تركيا، بسبب عدم سماح أنقرة للسوريين الحاصلين على تعليم عال بالسفر إلى دول التكتل.

وذكرت مجلة ”دير شبيغل“ الألمانية الصادرة، اليوم السبت، استنادًا إلى جلسة داخلية للتكتل في بروكسل، أن تركيا بدلاً من ذلك ترسل الكثير من ”الحالات المرضية الصعبة أو اللاجئين الحائزين على قدر متدن للغاية من التعليم“.

وتابعت المجلة، أن أوليه شرودر وكيل وزارة الداخلية الألمانية أدلى بأقوال مشابهة للجنة الشؤون الداخلية في البرلمان ”بوندستاج“.

وذكرت المجلة أن بيانات متوافقة صادرة من كل من ألمانيا وهولندا ولوكسمبورج لفتت إلى أن تركيا سحبت بصورة متكررة تصاريح خروج لأسر سورية في اللحظات الأخيرة، لأن أرباب هذه الأسر من أصحاب المؤهلات العليا كمهندسين وأطباء أو فنيين متخصصين.

وقالت المجلة إن تركيا أبلغت المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة ”في الوقت الحالي رسميًا بأنه لن يتم السماح بخروج الأكاديميين السوريين وفقا لآلية (واحد مقابل واحد)“ أي السماح لكل لاجئ سوري بالانتقال إلى أوروبا مقابل كل لاجئ يعاد من اليونان إلى تركيا، وذلك وفقا لاتفاق اللاجئين الموقع في 18 من آذار/مارس الماضي بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

ويجري العمل بهذه الآلية منذ الرابع من نيسان/أبريل الماضي، وتنص الاتفاقية على حد أقصى من اللاجئين بـ72 ألف شخص.

وعادة تبت المفوضية السامية للاجئين في الأشخاص الذين يحق لهم الانضمام لبرنامج إعادة التوطين، حيث أكدت المجلة الألمانية على أن الحكومة التركية رفضت أن تكون المفوضية هي صاحبة القرار في انتقاء من ينطبق عليهم البرنامج.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك