أخبار

خامنئي يطيح برئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون في إيران
تاريخ النشر: 11 مايو 2016 15:59 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2016 16:31 GMT

خامنئي يطيح برئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون في إيران

أشارت تقارير أمس أن استقالة سرافراز جاءت بعد انتقادات وضغوطات مارسها التيار المتشدد ضده بسبب ما وصفوه بالسياسة الإعلامية الفاشلة التي يتبعها.

+A -A
المصدر: طهران – إرم نيوز

عين المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، عبد العلي علي عسكري رئيساً جديداً لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الحكومية بعد أن قدم محمد سرفراز استقالته أمس من هذا المنصب، بسبب ما أسماه ضغوطاً مورست عليه من متشددي إيران.

ونقل موقع المرشد الإيراني إن خامنئي أصدر قراراً بتعيين الدكتور عبد العلي علي عسكري رئيسًا لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون، بعد قبوله استقالة الرئيس السابق محمد سرافراز.

وأوصى خامنئي الذي يبدي قلقه من ما يسميه بـ“التغلغل الثقافي الغربي في إيران“، الرئيس الجديد للإذاعة والتلفزيون بالقيام بالتخطيط وتطبيق الاستراتيجيات العامة والاهتمام باستقطاب والحفاظ على الكوادر الثورية والفاعلة وتدريبهم والاهتمام بالتواجد في الفضاء الافتراضي.

وأشارت تقارير أمس أن استقالة سرافراز جاءت بعد انتقادات وضغوطات مارسها التيار المتشدد ضده بسبب ما وصفوه بالسياسة الإعلامية الفاشلة التي يتبعها خلال ثلاث سنوات.

وكان المرشد الأعلى علي خامنئي عين في 8 من تشرين أول /اكتوبر 2014، محمد سرفراز مديراً جديداً لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون في البلاد، علماً أن أحكام التنصيب التي يصدرها المرشد خامنئي لرئيس مؤسسة الإذاعة والتليفزيون هي لخمسة أعوام.

بدوره، قال موقع ”فرهنك نيوز“، إن الفساد الأخلاقي والتحرش ببعض الموظفات ظاهرة بدأت تنتشر بعد وصول محمد سرفراز إلى رئاسة هيئة الإذاعة والتلفزيون.

وشكّل إعلان المذيعة الإيرانية شينا شيراني، التي تعمل في تلفزيون ”برس تي في“ الناطق بالإنجليزية في تموز/يناير الماضي، بشأن نشر تسجيل صوتي يوثق تحرش مدير الأخبار حميد رضا عمادي، بها، صدمة للمؤسسة الإعلامية الإيرانية.

وتتبع مؤسسة  الإذاعة والتليفزيون الإيراني صحيفة جام جم، والوفاق الناطقة بالعربية، وتهران تايمز باللغة الانجليزية، ووكالة إيرنا الرسمية، ووكالة نادي المراسلين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك