إيران تخضع لقرار خامنئي وتدخل 5 لغات أجنبية لمدارسها

إيران تخضع لقرار خامنئي وتدخل 5 لغات أجنبية لمدارسها

أعلن نائب مجلس التعليم العالي في إيران أحمد عابديني الأحد أن المجلس الأعلى للتعليم صوّت في اجتماع له على إدخال 5 لغات هي: ”الألمانية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والروسية ضمن المناهج التعليمية في عموم المدارس الإيرانية“.

وقال عابديني في تصريح لوكالة الأنباء التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني، إن ”المجلس الأعلى للتعليم صوت على إدراج 5 لغات أجنبية، لتدريسها في المدارس وأن وزارة التربية والتعليم ملزمة بتوفير البيئة الملائمة لتدريس هذه اللغات“.

ويأتي قرار إدخال هذه اللغات الأجنبية، بعدما انتقد المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، الاثنين الماضي، تشجيع الشباب على تعلم اللغة الإنجليزية في البلاد، معتبرا أن ذلك ”ينشر الثقافة الأجنبية في صفوف الأطفال والشباب“، وأن ”اللغة الانجليزية ليست وحدها لغة العلم“.

وبين عابديني أن ”من ضمن الشروط التي وضعها المجلس الأعلى للتعليم، هو أن يكون عدد الطلاب المتقدمين لتعلم هذه اللغات 15 طالباً“، منوهاً إلى أن ”اللغات الـ5 الأجنبية، سيتم تدريسها في المراحل الابتدائية والمتوسطة“.

واعتبر المسؤول الإيراني أن ”تدريس هذه اللغات ضمن المناهج التعليمية، سيشجع المجتمع الإيراني على معرفة ثقافات تلك الشعوب“، لافتاً إلى أن ”اللغة العربية والإنجليزية، ستبقى ضمن المناهج التعليمية في جميع المراحل التدريسية“.

وأعرب خامنئي في كلمته، للمعلمين، بمناسبة أسبوع المعلمين في إيران عن أسفه حيال تشجيع تعليم اللغة الإنجليزية عوضاً عن الفارسية، في بعض المراكز التعليمية.

ودعا المرشد الإيراني، إلى عدم سوء فهمه في معارضته لتعليم اللغات الأجنبية، موضحًا أن ”القضية تكمن في انتشار الثقافة الأجنبية بين الأطفال والشباب“.

وأضاف أن ”الدول الأخرى لديها برامج من أجل الحيلولة دون انتشار نفوذ لغات أخرى إلى لغتهم، ونحن للأسف لا نمتلك هذه الآلية، حيث أننا أفسحنا المجال للثقافات الأجنبية للانتشار في بلادنا“.

وأردف قائلاً ”أنا لا أطالب برفع اللغة الإنجليزية عن مناهجنا صبيحة الغد، الإنجليزية ليست لغة العلم الوحيدة، فهنالك الإسبانية، والفرنسية، والألمانية، ولغات شرقية تعد من لغات العلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة