زعيم كوريا الشمالية يشيد بالنجاح النووي في مؤتمر الحزب الحاكم

زعيم كوريا الشمالية يشيد بالنجاح النووي في مؤتمر الحزب الحاكم
North Korean leader Kim Jong-Un (R) claps as he attends the unveiling ceremony of two statues of former leaders Kim Il-Sung and Kim Jong-Il in Pyongyang on April 13, 2012. North Korea's new leader Kim Jong-Un on April 13 led a mass rally for his late father and grandfather following the country's failed rocket launch. AFP PHOTO / Ed Jones (Photo credit should read Ed Jones/AFP/Getty Images)

المصدر: سول – إرم نيوز

أشاد زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، اليوم الجمعة، بالتجربة النووية التي أجرتها بلاده مؤخرًا وبإطلاق قمر صناعي في الفضاء وذلك في افتتاحه لأول مؤتمر لحزب العمال الحاكم في البلاد منذ 36 عامًا.

وأظهرت لقطات بثّها التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية الجمعة، الزعيم البالغ من العمر 33 عامًا مرتديًا حلّة غربية داكنة وربطة عنق رمادية ومحاطًا بكبار مساعديه العسكريين في قاعة ضخمة مليئة بالمندوبين العسكريين والحزبيين.

ومن المتوقع أن يعزّز كيم خلال المؤتمر سلطته على البلاد التي زادت عزلتها بسبب سعيها لصنع أسلحة نووية، والذي شمل إجراء رابع تجربة نووية لها وذلك في يناير الماضي، فيما أدى لصدور قرارات من الأمم المتحدة في مارس شددت العقوبات عليها.

وقال كيم ”في هذا العام في المؤتمر السابع للحزب، حقق الجيش والشعب نجاحًا عظيمًا في أول تجربة لقنبلة هيدروجينية وإطلاق قمر صناعي لمراقبة الأرض“، مضيفًا ”نتائج لم يسبق لها مثيل قد أُنجزت“.

ويتوقع محللون أجانب، أن يتبنّى كيم رسميًا سياسة السعي لامتلاك أسلحة نووية بالتزامن مع التنمية الاقتصادية وأن يعزز صلاحياته.

وقال يانج موو جين، من جامعة الدراسات الكورية الشمالية في سول ”يسعى كيم إلى تحقيق هدفين هما الترسانة النووية والتنمية الاقتصادية ومن المرجح أن يعلن أن بلاده دولة تمتلك أسلحة نووية وهذا أحد الهدفين“.

وأضاف يانج ”قد يطرح أيضًا خطة لخمس سنوات أو سبع سنوات لتنمية الاقتصاد الشعبي“.

ولم يسمح للصحفيين الأجانب الذين وُجّهت لهم الدعوة لتغطية المؤتمر اليوم بدخول مركز 25 أبريل الثقافي، الذي يستضيف المؤتمر المتوقع أن يستمر عدة أيام.

وسعى كيم بقوة لتطوير أسلحة نووية وتكنولوجيا الصواريخ الباليستية. وتعرض إطلاق القمر الصناعي الذي جرى في فبراير الماضي، لانتقادات دولية باعتباره إطلاقًا لصاروخ طويل المدى تحت ستار إطلاق قمر صناعي.

وأيدت الصين الحليفة الرئيسية الوحيدة لكوريا الشمالية، قرارات من الأمم المتحدة بتشديد العقوبات، بعد أن أصيبت بخيبة الأمل من تجارب بيونجيانج النووية.

وبسؤاله عن مؤتمر الحزب، قال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة يومية في بكين، إن كوريا الشمالية في مرحلة هامة من تنميتها الوطنية.

وأضاف هونغ ”نأمل أيضًا أن تنصت كوريا الشمالية إلى صوت المجتمع الدولي وأن نحافظ معًا على السلام والاستقرار الدائمين في شمال شرق آسيا“.

ومن المنتظر أن يشارك آلاف المندوبين من مختلف أنحاء كوريا الشمالية في أول مؤتمر يعقده الحزب منذ 1980 أي قبل مولد كيم البالغ عمره 33 عامًا. وأحاط حراس أمن يرتدون سترات وربطات عنق بمقر المؤتمر اليوم الجمعة.

وقالت الإذاعة الرسمية، إن المؤتمر السابع لحزب العمال، سيكشف النقاب عن الخطة العبقرية لتحقيق النصر لثورتنا في النهاية.

وتحدثت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، عن أنه تم تحقيق ”نتائج مذهلة“ وأشادت بإنتاج القطاع الصناعي الذي حقق 144 في المئة من المستهدف وتوليد الكهرباء الذي حقق 110 في المئة من المستهدف وإن كان لم يتم الكشف عن الأهداف الأصلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com