أخبار

روسيا لم تسلم إيران سوى "أجزاء" من مكونات صواريخ  إس 300
تاريخ النشر: 23 أبريل 2016 5:53 GMT
تاريخ التحديث: 23 أبريل 2016 9:57 GMT

روسيا لم تسلم إيران سوى "أجزاء" من مكونات صواريخ إس 300

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جعفر أنصاري أكد الأسبوع الماضي، إن روسيا نفذت الجزء الأول من عقد تسليم إيران منظومة S-300 المضادة للصواريخ.

+A -A
المصدر: أحمد الساعدي - إرم نيوز

قال مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، إن موسكو سلمت  إيران فقط ”بعض أجزاء من مكونات صواريخ إس 300”، نافيا أن تكون سلمتها جميع مكونات  هذه الصواريخ.

وقال المصدر الذي نقل عنه موقع ”ديبكا“ التابع لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية، إن ”جميع الصواريخ من نظام إس 300 لا تزال في أيدي الروس، وما تم تسليمه إلى إيران هو جزء من مكونات هذه الصواريخ“، مضيفاً إن ”المكونات التي وصلت طهران هي أجزاء تستخدم لتقديم الدعم التقني“.

وأوضح المصدر الروسي إن ”ما عرضه الجيش الإيراني في الاستعراض العسكري الأحد الماضي، بمناسبة عيده، كانت رادارات وكذلك رافعات تستخدم لإطلاق الصواريخ وليست كامل منظومة الصواريخ إس 300 ”.

وكان يرغي شيميزوف رئيس مجموعة روستك للتكنولوجيا المتطورة المملوكة للدولة الروسية، أعلن الثلاثاء الماضي، أن بلاده ”ستكمل“ تسليم أنظمة الدفاع الجوي الصاروخي إس 300 لإيران بنهاية العام الحالي.

وأضاف شيميزوف في تصريح لوكالة أنباء ”إنترفاكس“ الروسية أن ”طهران تسلمت أول دفعة من هذه الصواريخ خلال الأيام الماضية والعمل جار لتنفيذ هذه الصفقة معها كاملة“.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جعفر أنصاري قال الأسبوع الماضي، إن روسيا نفذت ”الجزء الأول“ من عقد تسليم إيران منظومة إس 300 المضادة للصواريخ.

ووقعت موسكو وطهران العام 2007 اتفاقاً لتوريد المنظومات الصاروخية إلى إيران، لكن الرئيس الروسي السابق ديمتري مدفيدف فرض العام 2010 حظرا على توريدها إليها بناء على قرار صادر من مجلس الأمن الدولي.

يذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وجه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتزويد إيران بهذه الصواريخ ملغياً بذلك قراراً لسلفه، ديمتري ميدفيديف، جمد بموجبه هذه الصفقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك